الخميس04242014

Last update02:20:01 PM

Back كرة سلّة الأخبار و المقالات لبنان بيان الاندية المعترضة !!!!

بيان الاندية المعترضة !!!!

  • PDF
article-ball-2011-2012

بيان صادر عن اندية الرياضي، بيبلوس، عمشيت، هوبس، المتحد
عقدت اندية الرياضي، بيبلوس، عمشيت، هوبس، المتحد، اجتماعا ناقشت خلاله موضوع انتخاب لجنة ادارية جديدة لاتحاد كرة السلة. ومع انفضاض

الاجتماع، خرجت الاندية بالتفاصيل التي واكبت المفاوضات المتصلة بالتوافق على اللجنة المقبلة، والتي كان في صلب مجرياتها القرار بعدم السماح للاعتبارات السياسية والطائفية والمذهبية من الدخول عاملا مؤثرا في الرياضة عموما، ولعبة كرة السلة خصوصا.
بداية، كانت هناك نية جدية من سائر الاطراف المعنية لتشكيل اتحاد متماسك متجانس يضمّ ممثلين عن كافة الاندية ومراعيا لمصلحتها جميعا.
وعندما طرح اسمي الرئيس والامين العام بدون تنسيق مع مختلف اندية كرة السلة، اصبح هناك علامة استفهام، وتاليا عدم ثقة من قبل الاندية الخمسة في الدرجة الاولى تجاه عملية فرض الرئيس والامين العام. فقام الرئيس الفخري لنادي الشانفيل الاستاذ جاد قهوجي بمبادرة جمع الاندية الخمسة مع المسؤول الرياضي في التيار الوطني الحر جهاد سلامة، وقد اظهر هذا اللقاء اختلافا عميقا في الرؤى، وان هناك من اراد اقحام رياضة كرة السلة في الزواريب السياسية والطائفية الضيّقة.
فعقد اجتماع ثان في نادي عمشيت بدعوة من الدكتور شربل سليمان، وضمّ للمرّة الاولى كافة اندية الدرجة الاولى المعنية اصلا بهذه اللعبة كونها "ام الصبيّ" ومن حقها المشاركة في تقرير مصيرها. وقام الدكتور شربل سليمان بتبديد مخاوف وهواجس الطرفين، مع الاتفاق على الدكتور روبير ابو عبدالله رئيسا وغسان فارس امينا عاما.
وعليه عقد الاجتماع الثالث بحضور الاخيرين، ورؤساء كافة اندية الدرجة الاولى، وافضى الاجتماع الى "الالتزام" الكامل باللائحة التوافقية المطروحة تحديدا من جان همام وجهاد سلامة، وباقتناع الجميع، وذلك بغية تفادي الشرخ بين الاندية.
الا ان الجميع فوجىء في اليوم التالي بتنصيب السيد جهاد سلامة نفسه متكلما باسم اندية كرة السلة، عندما اعلن عن لائحة غير المتوافق عليها وفرضها على جميع اندية الدرجة الاولى، وبالتالي نقض الاتفاق السابق من عدة جوانب.
وعليه، والتزاما بمصداقيتنا و تنفيذاً لميثاق الشرف الذي وافق عليه الدكتور ابو عبدالله و الاستاذ غسان فارس و كافة رؤساء اندية الدرجة الاولى و لتبيان الحقيقة للرأي العام، توافقت الاندية الخمسة على التعليق الفوري لمشاركتها في بطولة الدرجة الاولى، ورفض اي علاقة باللجنة الادارية لاتحاد كرة السلة كما تؤكد انها لن تعاود نشاطها الى حين العودة الى الاتفاق الذي تعهد الجميع بتطبيقه كما تدعو الجهات الرسمية المعنية الى تحمل مسوولياتها في هذا الخصوص و انقاذ اللعبة قبل فوات اللآوان.

تعليقات: