وفي مباراة متقاربة، هزم مانشستر يونايتد مضيفه ويست هام بنتيجة 2-1، على استاد لندن الأولمبي يوم الأحد.

وافتتح ويست هام التسجيل عن طريق نجمه الجزائري سعيد بن رحمة، الذي سدد كرة بعيدة تغير مسارها لتخدع الحارس دافيد دي خيا وتسكن الشباك، في الدقيقة 30.ولكن سرعان ما عدل رونالدو النتيجة "للشياطين الحمر" في الدقيقة 35، مستغلا تمريرة من مواطنه برونو فيرنانديز، ليسددها على مرتين في الشباك.

وسجل رونالدو بذلك رابع أهدافه مع فريقه "القديم-الجديد"، في ثالث مباراة فقط، ليعلن عودة قوية له للدوري الإنجليزي الممتاز.

واستمر التعادل الإيجابي طوال الشوط الثاني، حتى الدقيقة الأخيرة، عندما حسم الشاب جيسي لينغارد النتيجة لمانشستر يونايتد بقذيفة من بعيد، خطفت نقاط المباراة الثلاث.

وفي أحداث درامية في الثواني الأخيرة، أضاع قائد ويست هام مارك نوبل ركلة جزاء في الدقيقة 95، بفضل تصد بطولي من دي خيا.

وصعد بذلك مانشستر يونايتد للمركز الثاني في ترتيب الدوري، بفارق الأهداف عن ليفربول و تشيلسي الذي فاز على توتنهام بنتيجة ساحقة 3-0