وسجل هدفي الدنمارك توماس ديلايني (5) وكاسبر دولبيرغ (42)، فيما سجل باتريك شيك هدف التشيك (49)، رافعا رصيده في صدارة الهدافين إلى 5 أهداف متساويا مع البرتغالي كريستيانو رونالدو الذي ودع المنافسات أيضا.

وباتت الدنمارك التي تلتقي الفائز من مباراة إنجلترا وأوكرانيا في وقت لاحق، ثالث منتخب يحجز بطاقته للمربع الذهبي بعد إسبانيا وإيطاليا.ودفع مدرب التشيك ياروسلاف شيلهافي بالتشكيلة ذاتها التي تغلبت على هولندا المنقوصة عدديا بهدفين نظيفين في ثمن النهائي، باستثناء يان بوريل الذي حل بدلا من بافل كاديرابيك في الجهة اليسرى للدفاع.

ولم يشذ مدرب الدنمارك كاسبر هيولماند عن نظيره، معتمدا على التشكيلة ذاتها التي فازت على ويلز 4-صفر في ثمن النهائي.

سريعا، افتتحت الدنمارك التسجيل من أول فرصة سنحت لها، بعد ركنية نفذها مدافع أودينيزي الإيطالي ينس ستروغر لارسن وارتقى لها ديلايني وحولها رأسية في الشباك، حيث عجز الحارس توماش فاتسليك عن صدها (5).

وضاعف المنتخب الدنماركي النتيجة بعد هجمة سريعة على الجهة اليسرى وتمريرة عرضية بالجهة الخارجية لقدم مدافع أتالانتا الإيطالي يواكيم مايلي مرت من أمام رأس مارتن برايثويت، لتجد زميله دولبيرغ المندفع من الخلف أودعها بقدمه في الشباك (42)، مسجلاً هدفه الثالث في البطولة والعاشر الدولي في مسيرته.

وأجرى المدرب التشيكي تبديلين بين الشوطين، فأدخل ميكايل كرمينتشيك وياكوب يانكتو بدلا من لوكاش ماسوبوست وتوماش هوليش لتنشيط فريقه، ما انعكس إيجابا مع تمريرة من فلاديمير كوفال داخل المنطقة تابعها المهاجم شيك في الشباك بالرغم من مضايقة يانيك فيسترغارد (49).