وهز اللاعب البلجيكي الشباك في الدقيقة 32، ليصبح اللاعب السابع في تاريخ إنتر الممتد على مدار 113 عاما، الذي يحرز 20 هدفا على الأقل في موسمين متتاليين، حيث سبق أن أحرز 23 هدفا في الموسم الماضي.

وأرسل أليساندرو باستوني تمريرة عرضية حولها المهاجم البلجيكي بضربة رأس ليبعدها الحارس فيدريكو رافاليا بصعوبة، وترتد من القائم وتتهيأ أمام لوكاكو الذي وضعها في الشباك بسهولة وسدد لاوتارو مارتينيز في القائم في أفضل فرصة للفريق الضيف في الشوط الثاني، وتسبب غياب الفاعلية في حرمان بولونيا من التعادل.

وحقق إنتر انتصاره التاسع على التوالي في الدوري، وهو أمر عجز عن تحقيقه منذ كسر الرقم القياسي بالفوز في 17 مباراة متتالية في المسابقة عام 2007.

وأصبح فريق المدرب أنطونيو كونتي المرشح الأبرز لحصد اللقب لأول مرة منذ 2010، بعد اكتفاء ميلان ويوفنتوس بالتعادل مع سامبدوريا وتورينو على الترتيب في وقت سابق من السبت.

ويملك إنتر 68 نقطة متقدما بثماني نقاط على ميلان ثاني الترتيب، ويستطيع تعزيز تفوقه بفارق 11 نقطة لو انتصر على ساسولو في مباراة مؤجلة الأربعاء المقبل.

وبقي بولونيا في المركز 11 وله 34 نقطة. وفي باقي المباريات تعادل اليوفي و تورينو 2-2، ساسولو و روما 2-2،بينيفنتو و بارما 2-2 ، جنوى و فيورنتينا 1-1، ميلان و سمبدوريا 1-1 كما و فاز اتالنتا على اودينيزي 3-2 ، هيلاس فيرونا على كالياري 2-0،لازيو على سبيزيا 2-1 و نابولي على كروتوني 4-3.