ونجح رونالدو بتسجيل هدفين في الدقيقتين 31 و70، باللقاء الذي انتهى بفوز يوفنتوس على أودينيزي بنتيجة 4-1.

ووصل رصيد رونالدو بهذين الهدفين إلى 758 هدفا، سجلها خلال مسيرته الكروية الممتدة لعشرين عاما، لعب خلالها لصالح سبورتينغ لشبونة، ومانشستر يونايتد، وريال مدريد، ويوفنتوس، والمنتخب البرتغالي.

وحسبما ذكرت صحيفة "ماركا" الإسبانية، فإن رونالدو تجاوز الرقم الذي كان مسجلا باسم الأسطورة البرازيلية بيليه (757 هدفا)، كما أنه يتأخر بفارق محدود عن الرقم القياسي للأهداف المسجل باسم اللاعب النمساوي-التشيكي جوزيف بيكان، الذي تقول "الماركا" الإسبانية إنه يقتصر على 759 هدفا، بينما ترفعه مصادر أخرى إلى حوالى 766، مما يعني أن رونالدو بات قريبا، في كل الأحوال، من تجاوز الرقم التاريخي.