اودينيزي يؤجل تتويج اليوفي و لازيو يتأهل الى دوري الابطال

اودينيزي يؤجل تتويج اليوفي و لازيو يتأهل الى دوري الابطال

الكاتب : FootballFri, 24 Jul, 2020, 09:30

سيضطر يوفنتوس للانتظار لحسم لقبه التاسع على التوالي في دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم عقب خسارة صادمة 2-1 من أودينيزي صاحب الترتيب المتواضع بعد أن سجل سيكو فوفانا هدفا في الوقت المحتسب بدل الضائع يوم الخميس.وكان يوفنتوس بحاجة للفوز لضمان اللقب قبل ثلاث جولات على النهاية وتقدم عبر تسديدة من مسافة بعيدة للمدافع ماتيس دي ليخت قبل ثلاث دقائق على نهاية الشوط الأول.

وتعادل إيليا نستروفسكي من ضربة رأس رائعة بعد سبع دقائق من بداية الشوط الثاني ثم صدم فوفانا الفريق القادم من تورينو بمجهود فردي مذهل في الدقيقة الثانية من الوقت المحتسب بدل الضائع.

ويبقى يوفنتوس، الذي فاز مرة واحدة فقط في آخر خمس مباريات، في الصدارة برصيد 80 نقطة ويليه أتلانتا برصيد 74 نقطة وإنتر ميلان ولديه 73 نقطة مع تبقي ثلاث مباريات.

ودخل لاتسيو صاحب المركز الرابع مباراته ضد كالياري اليوم وفي جعبته 69 نقطة.

وتقدم أودينيزي بهذا الانتصار للمركز 15 برصيد 39 نقطة متقدما بسبع نقاط على منطقة الهبوط.

 

وهذا أحدث تحول في صراع المنافسة على اللقب الذي شهد إهدار ثلاثة من الفرق الأربعة المتنافسة للنقاط. وفاز إنتر مرتين فقط في آخر ست مباريات ونال لاتسيو نقطة واحدة من 15 ممكنة قبل مواجهة يوم الخميس مع كالياري.

وقال ماوريتسيو ساري مدرب يوفنتوس ”افتقدنا الانضباط. خسرنا في الدقيقة 93 لاننا حاولنا الفوز بأي تكلفة. هذا الموسم كان صعبا وكل الفرق تلعب في أجواء مختلفة ويجرب الجميع حظه“.

وسيواجه أتلانتا مستضيفه ميلان يوم الجمعة بينما يحل إنتر ميلان ضيفا على جنوة يوم السبت ويستضيف يوفنتوس منافسه سامبدوريا يوم الأحد.

ووقف الحظ إلى جوار يوفنتوس بعد أن لعب دانيلو برأسه تمريرة كين سيما العرضية لتصطدم بالقائم بينما نجا برام نويتينك لاعب أودينيزي هو الآخر من موقف محرج بعد أن كاد أن يسجل في مرمى فريقه لكن الحارس خوان موسو أنقذها في الوقت المناسب.

وتألق موسو أيضا في ابعاد تسديدة باولو ديبالا كما اقترب كريستيانو رونالدو من التسجيل قبل أن يكسر يوفنتوس حالة الجمود قبل ثلاث دقائق من نهاية الشوط الأول.

ووضع الهولندي دي ليخت يوفنتوس في المقدمة بتسديدة أرضية زاحفة على يمين الحارس من 25 مترا.

 

لكن أودينيزي أدرك التعادل بشكل مستحق بعد مرور سبع دقائق من الشوط الثاني بعد أن لعب سيما عرضية متقنة أودعها نستروفسكي برأسه قوية في الشباك.

ودافع أودينيزي بعدها باستبسال قبل أن يخطف هدف الفوز من هجمة مرتدة عبر فوفانا الذي ركض دون رقابة من منتصف الملعب ثم راوغ دي ليخت وأسكن الكرة في شباك الحارس فويتشيخ شتينسني ليمنح فريقه انتصارا سيبقى طويلا في الذاكرة. وفي مباراة ثانية مهمة حسم لازيو اشتراكه في دوري الابطال الموسم المقبل بفوزه على كالياري 2-1

التعليقات