ديبالا بديلا لرونالدو يهدي اليوفي الفوز

ديبالا بديلا لرونالدو يهدي اليوفي الفوز

الكاتب : FootballMon, 11 Nov, 2019, 10:14

بقي يوفنتوس في صدارة دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم بفوزه 1-صفر على ميلان يوم الأحد بعد استبدال كريستيانو رونالدو للمباراة الثانية على التوالي ليخرج من الملعب متجها إلى غرف الملابس مباشرة وهو غير سعيد بشكل واضح من القرار. وأحرز باولو ديبالا الهدف الوحيد في الدقيقة 77 بعد مشاركته بدلا من رونالدو الذي كان سيشعر بالفخر لو سجل مثله. وبعد تبادل سريع للكرة وصلت إلى اللاعب الأرجنتيني الذي اجتاز أليسيو رومانيولي وسدد بقوة بقدمه اليمنى في مرمى الحارس جيانلويجي دوناروما.

وخرج رونالدو من الملعب في الدقيقة 55، وهي أسرع مرة يغادر فيها المهاجم البرتغالي الملعب منذ انضمامه ليوفنتوس في الموسم الماضي، كما أنها أول مرة يتم استبداله في مباراتين متتاليتين.

ورغم أنه قدم أداء باهتا، نظر رونالدو إلى مدربه ماوريتسيو ساري في غضب ودخل إلى غرف الملابس مباشرة

و في باقي المباريات فقد روما المركز الثالث في دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم بخسارته 2-صفر أمام مستضيفه بارما بفضل هدفي ماتيا سبروكاتي وأندرياس كورنليوس في الشوط الثاني يوم الأحد ليسقط فريق العاصمة لأول مرة في سبع مباريات في الدوري. وكاد روما، الذي خسر أمام بروسيا مونشنجلادباخ في الدوري الأوروبي يوم الخميس، أن يتقدم في منتصف الشوط الثاني عندما سدد ألكسندر كولاروف كرة في إطار المرمى من ركلة حرة لترتد إلى خافيير باستوري لكن الحارس لويجي سيبي أنقذها بشكل مذهل.

وضع سبروكاتي بارما في المقدمة بعد تمريرة ريتشاردو جاليولو في الدقيقة 68 وأضاف كورنليوس الهدف الثاني من هجمة مرتدة في آخر لعبة في المباراة.

وتراجع روما أمام لاتسيو، الذي تغلب 4-2 على ضيفه ليتشي، وكالياري الذي سحق فيورنتينا 5-2. ولدى كل منهما 24 نقطة ويتبعهما أتلانتا وروما برصيد 22 نقطة فيما يملك نابولي 19 نقطة ويأتي بارما ثامنا برصيد 17 نقطة.

وهز خمسة لاعبين من كالياري الشباك ليواصل الفريق موسمه الرائع بفضل أهداف ماركو روج وفابيو بيسكاني وجيوفاني سيميوني وجواو بيدرو وراديا ناينجولان الذي صنع ثلاثة أهداف.

وأحرز دوسان فلاهوفيتش هدفين متأخرين لفيورنتينا.

ورفع تشيرو إيموبيلي متصدر قائمة هدافي الدوري رصيده إلى 14 هدفا عندما نفذ ركلة جزاء بنجاح.

ومنح خواكين كوريا التقدم للاتسيو بعد نصف ساعة لكن جيانلوكا لابادولا أدرك التعادل بعد ذلك بعشر دقائق.

وأعاد سيرجي ميلينكوفيتش-سافيتش التقدم لصاحب الأرض في الدقيقة 62 لكنه تسبب في ركلة جزاء بعد ذلك بخمس دقائق.

وأنقذ توماس ستراكوشا حارس لاتسيو الركلة التي نفذها كوما أبو بكر.

وحول إيموبيلي ركلة جزاء في الشباك ليجعل النتيجة 3-1 ثم أضاف كوريا هدفه الثاني قبل أن يقلص أندريا لامانتيا الفارق لليتشي.

وأبعد خوان موسو حارس أودينيزي صاحب الأرض ركلة جزاء من البديل أندريا بيتانيا لاعب سبال في الدقيقة الثامنة من الوقت المحتسب بدل الضائع ليخرج الفريقان بالتعادل بدون أهداف ويبتعد الفريق الضيف عن المركز الأخير.

وتعادل سامبدوريا بقيادة المدرب كلاوديو رانييري بدون أهداف مع ضيفه أتلانتا الذي طُرد لاعبه روسلان مالينوفسكي لحصوله على الإنذار الثاني في الدقيقة 74.

 

التعليقات