هاميلتون يسترجع نغمة الفوز

هاميلتون يسترجع نغمة الفوز

الكاتب : formula1Mon, 30 Sep, 2019, 08:23

خطف لويس هاميلتون فوزا مفاجئا بسباق جائزة روسيا الكبرى ببطولة العالم لسباقات فورمولا 1 للسيارات وقاد مرسيدس لأول مركزين يوم الأحد بعد مناقشات داخل فيراري بسبب أوامر الفريق وتحطم آماله في الفوز بسبب سيارة الأمان الافتراضية.

وحصد هاميلتون نقطة إضافية بعد تحقيق أسرع لفة في السباق ليوسع صدارته بفارق 73 نقطة عن زميله فالتيري بوتاس أقرب منافسيه الذي احتل المركز الثاني قبل خمسة سباقات من النهاية.

ولا يستطيع السائق البريطاني حصد اللقب في اليابان لكن يبدو أن سباق المكسيك هو المكان المحتمل لحدوث ذلك قبل ثلاث جولات من النهاية.

وجاء شارل لوكلير سائق فيراري ثالثا فيما انسحب زميله سيباستيان فيتل الذي قاوم الضغط لإعادة الصدارة التي اقتنصها في البداية من زميله القادم من موناكو.

وقال هاميلتون ”هذه نتيجة مذهلة اليوم بالنظر إلى سرعة (فيراري) في البداية. مجاراة فيراري كانت مهمة صعبة للغاية“.

وهذا هو الفوز السادس على التوالي لمرسيدس في سوتشي ليحافظ على سجله المثالي في جائزة روسيا الكبرى منذ انطلاقها في 2014.

إعلان

ورفع هاميلتون رصيده إلى 82 فوزا في مسيرته والتاسع هذا الموسم ويتأخر بتسعة انتصارات عن الرقم القياسي لمايكل شوماخر البالغ 91 فوزا.

وأضاف هاميلتون، الذي اقترب من لقبه العالمي السادس، عن انتصاره الأول منذ المجر عشية انطلاق عطلة أغسطس آب ”كنت أشعر أنه قادم منذ فترة طويلة. أشعر أنه مثل المرة الأولى أيضا.

”لا أريد التفكير كثيرا في بطولة العالم. أفكر في كل سباق على حدة وكل خطوة في وقتها... خطوة بخطوة. لا نريد التعثر“.

* ثلاثة انتصارات متتالية

ووصل فيراري إلى سوتشي بعد ثلاثة انتصارات متتالية وأفضلية مطلقة في السرعة في الخطوط المستقيمة وبدا في طريقه لفوز آخر عندما وضع لوكلير سيارته في مركز أول المنطلقين للمرة الرابعة على التوالي بفارق مريح.

لكن الفريق الإيطالي وضع نفسه في فخ استراتيجية تضمنت سماح لوكلير لزميله فيتل، الذي انطلق من المركز الثالث، بتجاوزه مستفيدا من وجوده خلفه مباشرة في البداية وخطف الصدارة في المنعطف الثاني.

وكان الاتفاق أن يعيد السائق الألماني الصدارة إلى زميله القادم من موناكو بمجرد ضمان أول مركزين لكن فيتل بدأ في تحقيق لفات سريعة ليزيد من قلق لوكلير.

وأبلغ الفريق لوكلير البالغ عمره 21 عاما عبر دائرة الاتصال ”سيباستيان سيسمح لك بتجاوزه في اللفة المقبلة“.

لكن فيتل بطل العالم أربع مرات رفض التراجع وأبلغ الفريق أن لوكلير يجب أن يقلص الفارق إلى 1.3 ثانية ليجعل التجاوز ممكنا.

وشعر لوكلير بألم بعدما تسببت الاستراتيجية في خسارته سباق سنغافورة لصالح فيتل وعبر عن غضبه مرة أخرى.

وقال بعدما أصبح من الواضح أن فيتل، الفائز في سنغافورة بعد غياب أكثر من عام عن الانتصارات، أسرع منه ولا ينوي التراجع ”وضعتم سيارتي خلفه. احترمت كل شيء“.

وأضاف في وقت لاحق ”احترمت كل شيء. جعلته خلفي مباشرة ليستفيد من عدم تدفق الهواء والتقدم“.

وخضع لوكلير لوقفة صيانة في اللفة 23 وهو في المركز الثاني ليعود رابعا ثم دخل فيتل إلى مركز الصيانة بعد ذلك بثلاث لفات وعاد خلف زميله بينما تصدر هاميلتون السباق للمرة 143 في مسيرته وهو رقم قياسي.

وبعد ذلك بلفتين تعرض فيتل لمشكلة في المحرك وتوقفت سيارته مما أدى إلى استخدام سيارة الأمان الافتراضية وخضع هاميلتون لوقفة صيانة وعاد أمام لوكلير.

وخضع لوكلير لوقفة صيانة أخرى في اللفة 31 ونزلت سيارة الأمان إلى الحلبة بعد تعرض جورج راسل سائق وليامز لحادث ليعود سائق فيراري في المركز الثالث ولم يستطع تجاوز بوتاس.

ونزلت سيارة الأمان إلى الحلبة في مناسبتين الأولى بعد حادث اللفة الافتتاحية بين رومان جروجان سائق هاس ودانييل ريتشياردو سائق رينو وأنطونيو جيوفيناتسي سائق ألفا روميو الذي بدا أن لانس سترول سائق ريسنج بوينت اصطدم به من الخلف.

وعاد ريتشياردو بصعوبة إلى مركز الصيانة بسبب ثقب في الإطار الخلفي قبل أن ينسحب في اللفة 26 فيما اصطدم جروجان بالحواجز وخرج من السباق.

واحتل سائقا رد بول ماكس فرستابن وألكسندر ألبون، الذي انطلق من مركز الصيانة بعد حادث في التجارب التأهيلية وعقوبة تغيير المحرك، المركزين الرابع والخامس على الترتيب.

وجاء الإسباني كارلوس ساينز سائق مكلارين سادسا أمام المكسيكي سيرجيو بيريز سائق ريسنج بوينت وزميله في مكلارين لاندو نوريس.

التعليقات