نهائي ماراتوني ينتهي بفوز ديوكوفيتش على فيدرر

نهائي ماراتوني ينتهي بفوز ديوكوفيتش على فيدرر

الكاتب : جورج عونMon, 15 Jul, 2019, 08:01

توج الصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنف أول بلقب بطولة ويمبلدون البريطانية المفتوحة في التنس، ثالثة الدورات الأربع الكبرى في العالم، بفوزه في المباراة النهائية على السويسري روجيه فيدرر المصنف ثالثاً عالمياً (7-6) و(1-6) و(7-6) و(4-6) و(13-12) بعد مباراة ماراتونية استغرقت نحو 5 ساعات. وهو ثاني أطول نهائي في ويمبلدون، بعد مباراة فيدرر والأميركي أندي روديك في نهائي عام 2009 حين فاز السويسري (5-7) و(7-6) و(7-6) و(3-6) و(16-14). وهو اللقب الخامس لديوكوفيتش في ويمبلدون، والرقم 16 له في بطولات الغران سلام. وكان ديوكوفيتش أحرز باكورة ألقابه في ويمبلدون عام 2011 على حساب الاسباني رافايل نادال (6-4) و(6-1) و(1-6) و(6-3). وفي العام 2014، أحرز لقبه الثاني بفوزه في النهائي على فيدرر (6-7) و(6-7) و(7-6) و(5-7) و(6-4)، ثم فاز على فيدرر أيضاً في نهائي عام 2015 (7-6) و(6-7) و(6-4) و(6-3)، وعلى الجنوب افريقيا كيفن أندرسون في نهائي عام 2018 (6-2) و(6-2) و(7-6). وبات ديوكوفيتش رابع لاعب يحقق خمسة ألقاب في تاريخ ويمبلدون في العصر الحديث، بعد روجيه فيدرر (8 ألقاب)، والأميركي بيت سامبراس (7)، والسويدي بيورن بورغ (5). كما أصبح ديوكوفيتش أول لاعب في تاريخ ويمبلدون ينجح في الاحتفاظ بلقبه وهو فوق سن الـ 30. في المقابل، فشل فيدرر (37 عاماً و340 يوماً) في دخول التاريخ مجدداً برقم قياسي جديد، لأنه لو أحرز اللقب، لبات أكبر لاعب في التاريخ يتوج بطلاً لإحدى دورات الغران سلام. وسنحت لفيدرر فرصتين ثمينتين لحسم المباراة لمصلحته في المجموعة الخامسة، بيد أن ديوكويفيتش أنقذ نفسه من الخسارة، ثم قلب تأخره الى فوز ماراتوني في "التاي بريك

التعليقات