الأولمبية اللبنانية نظمّت " اليوم الأولمبي " حيدر ألقى كلمة باخ ونشاطات رياضية في ألعاب جماعية وفردية

الأولمبية اللبنانية نظمّت " اليوم الأولمبي "  حيدر ألقى كلمة باخ ونشاطات رياضية في ألعاب جماعية وفردية

الكاتب : OlympicTue, 25 Jun, 2019, 11:37

 

إحتفلت اللجنة الأولمبية اللبنانية باليوم الأولمبي العالمي لعام 2019 حيث أقيمت مراسم إحتفالية ونشاطات رياضية إستضافها مجمع نادي الأدب والرياضة في بلدة كفرشيما التي إزدانت شوارعها المحيطة بالنادي بالأعلام الاولمبية ويافطات ترحيبية بالمدعوين وبالمشاركين الذين زاد عددهم عن 200 رياضي ورياضية من مختلف الفئات العمرية.

تقدم حضور الإحتفال النائب الأول لرئيس اللجنة الأولمبية المهندس هاشم حيدر وممثل العماد جوزف عون قائد الجيش العقيد زاهر أسعد والنائب الثالث المهندس عزة قريطم رئيس لجنة الرياضة للجميع واليوم الأولمبي وأمين عام اللجنة العميد المتقاعد حسان رستم وعضوي اللجنة التنفيذية السيد سليم الحاج نقولا رئيس لجنة الرياضة والبيئة ورئيس النادي المضيف ورئيس لجنة التضامن الأولمبي المهندس مازن رمضان وكاهن الرعيّة في كفرشيما الأب فادي الراعي ونائب رئيس بلدية كفرشيما السيد إندراوس المر وممثل المركز العالي للرياضة العسكرية المقدم جوزف ضاهر ورؤساء وأعضاء إتحادات وأندية رياضية والشاعر بسام أبي أنطون (واضع كلمات النشيد الأولمبي الوطني) وأهالي كفرشيما والجوار وممثلي وسائل إعلامية.

ثم عزف النشيد الوطني والنشيد الأولمبي الدولي والأولمبي الوطني إفتتاحاً عزفتهم فرقة موسيقى الجيش بقيادة الملازم أول إلياس باشا وفريق من هندسة الصوت التابع لفوج الإشارة مترافقاً مع رفع الأعلام ثم ترحيب وتقديم من المستشار الإعلامي للجنة حسان محيي الدين قبل أن يلقي المهندس حيدر كلمة رئيس اللجنة الأولمبية الدولية الدكتور توماس باخ وجاء فيها:

في كل سنة في اليوم الأولمبي يجتمع العالم بأسره ليحتفل بفرح الرياضة وبتأسيس الحركة الأولمبية الحديثة.

حيث أنّنا في هذا اليوم نحتفلُ بمرورِ 125 سنة على تأسيس اللّجنة الأولمبية الدولية من قِبَل مؤسّسِها البارون بيار دي كوبرتان Pierre de Coubertin، وإنّها لمناسبة لنحتفل بالرّوح الأولمبية والقِيَم الرّياضية في جميعِ أنحاءِ العالم.

في عالمِنا الهَشِّ اليوم، يّظَل اليوم الأولمبي بمثابةِ تذكيرٍ عن أهميّة الرّياضة لتوحيدِ الشّعوب وجَعل العالمَ مكاناً أفضلَ بِطُرقٍ شَتّى.

لِهذا السّبب، أوَدُّ أن أشكُرَ اللّجان الأولمبية الوطنية لِنَشر الرّياضة وقِيَمها عند الشّعوب من خلال العديد من الأنشطة الرّياضية والتّعليمية والثّقافية والتي يتم تنظيمها على مدار السّنة.

شكراً لِعَمَلِكُم الممتاز لتشجيع الجميع في كل مكانٍ على الحركة، والتّعلم، وإكتشاف الرّياضة؛ والأهم من ذلك إلهام الجميع بالقِيَم الأولمبية.

بهذه الرّوح الأولمبية، أتمنّى للجميع يوماً أولمبياً رائعاً.

بعدها تمتّ إضاءة الشعلة الأولمبية وتولّت إيقادها لاعبة منتخب لبنان في كرة الطاولة تاليّا عازار ثم إنطلقت نشاطات رياضية في 7 ألعاب رياضية جماعية وفردية للتعريف بها والترويج لمزاولتها وهذه الألعاب هي: كرة القدم للسيدات - كرة السلة - كرة الطاولة - كرة الطائرة - التنس - التايكواندو - الجمباز وعروض في رياضة الزومبا وقد جالت الشخصيات الرسمية على النشاطات التي واكبها جمهور من الأهالي في أجواء حماسية.

وكانت اللجنة الأولمبية وزّعت قمصاناً وقبعات تحمل إسم اليوم الأولمبي وشهادات مشاركة على الرياضيين والرياضيات موقّعة من رئيس الأولمبية الدولية الدكتور توماس باخ ونائب رئيس الأولمبية اللبنانية المهندس هاشم حيدر

التعليقات