تورونتو يرد الدين لغولدن ستايت ويتقدم عليه (2-1)

تورونتو يرد الدين لغولدن ستايت ويتقدم عليه (2-1)

الكاتب : جورج عونThu, 06 Jun, 2019, 08:02

رد تورونتو رابتورز على خسارته في ملعبه أمام غولدن ستايت ووريرز (104-109) فجر الاثنين الفائت، وفاز عليه في عقر داره (123-109)، في المباراة التي جرت فجر اليوم الخميس في صالة "أوراكل أرينا" في أوكلاند - كاليفورنيا، ضمن الدور النهائي للدوري الأميركي للمحترفين في كرة السلة، ليتقدم عليه (2-1) في مجموع المباريات. وستقام المباراة الرابعة في الصالة عينها فجر السبت عند الساعة الرابعة بتوقيت بيروت. فبعد عودة غولدن ستايت من مدينة تورونتو الكندية بانتصار ثمين، ومعادلته النتيجة (1-1) في مجموع المباريات، ظن الجميع بأن حامل اللقب سيلتهم منافسه في المباريات المتبقية، كما التهم بورتلاند تريل بلايزرز في الدور نصف النهائي (نهائي المنطقة الغربية) (4-0) في مجموع المباريات. بيد أن رياح التغيير ضربت بقوة صالة "أوراكل أرينا"، وبدلاً من أن يكون غولدن ستايت الطرف الأفضل، فاجأ تورونتو الضيف الجميع بأداء عالي المستوى، مكنه من السيطرة على خصمه والتفوق عليه طوال المباراة منذ بدايتها وحتى نهايتها، فأنهى الربع الأول بفارق 7 نقاط (36-29)، والثاني بفارق نقطة واحدة (24-23)، والثالث بفارق 5 نقاط (36-31)، والرابع بفارق نقطة واحدة (27-26). ويسعى تورونتو لدخول سجل الفائزين باللقب لأول مرة في تاريخه، والأول لفريق من خارج الولايات المتحدة، علماً أنه بات أول فريق غير أميركي يصل الى الدور النهائي. لكن مهمته قد تصعب كثيراً في المباريات المقبلة، لأن غولدن ستايت يملك الأسلحة اللازمة الفتاكة للتعويض، بوجود ستيفن كوري ودريموند غرين وأندري إيغودالا وديماركوس كوزينز وشون ليفينغتون وكوين كوك، بانتظار عودة نجمه الآخر العملاق كيفن دورانت الذي تدور حوله شائعات كثيرة حول نيته الانتقال الى لوس أنجليس ليكرز في الموسم المقبل للعب الى جوار النجم ليبرون جيمس، علماً أن نيويورك نيكس أبدى بدوره اهتماماً كبيراً بضم دورانت. وكان من المتوقع أن يعود دورانت الى صفوف فريقه في مباراة فجر اليوم، بيد أن المفاجأة كانت بغيابه عن سجل لاعبي غولدن ستايت. وجاءت خسارة البطل على أرضه بمثابة إنذار مبكر للاعبيه بضرورة تحسين طريقة اللعب، وكان لغياب كلاي طومسون المصاب أثره الكبير على أداء الفريق كمجموعة، خصوصاً من الناحية الهجومية التي تحمل عبئها النجم ستيفن كوري لوحده، إذ سجل 47 نقطة، إضافة الى 8 ريباوندز و7 تمريرات حاسمة، مقابل 17 نقطة لزميله "المشاغب" دريموند غرين و7 ريباوندز و4 تمريرات حاسمة، و11 نقطة لأندري إيغودالا إضافة الى 6 ريباوندز و3 تمريراتع حاسمة. وهؤلاء الثلاثة كانوا الوحيدين الذي نجحوا في تجاوز حاجز العشر نقاط. من جهته، كان تورونتو على مستوى الحدث، من الناحيتين الهجومية والدفاعية. وبفضل الأداء الجماعي للاعبيه، توزعت النقاط والريباوندز والتمريرات الحاسمة على ستة لاعبين، فسجل كاوهي ليونارد 30 نقطة و7 ريباوندز و6 تمريرات حاسمة، وكايل لاوري 23 نقطة و4 ريباوندز و9 تمريرات حاسمة، وباسكال سياكام 18 نقطة و9 ريباوندز و6 تمريرات حاسمة، وداني غرين 18 نقطة و5 ريباوندز وتمريرة حاسمة واحدة، ومارك غاسول 17 نقطة و7 ريباوندز و4 تمريرات حاسمة، وفريد فانفليت 11 نقطة و3 ريباوندز وتمريرتين حاسمتين.

التعليقات