خلال مهرجان حاشد رسمياً وشعبياً جمعية شباب أنترانيك تدشن في عيدها الـ88 ملعباً لكرة القدم جرجيان: متنفس رياضي – شبابي جديد سينعش محيطه

خلال مهرجان حاشد رسمياً وشعبياً جمعية شباب أنترانيك تدشن في عيدها الـ88 ملعباً لكرة القدم  جرجيان: متنفس رياضي – شبابي جديد سينعش محيطه

الكاتب : antranikTue, 28 May, 2019, 09:13

إحتفلت اللجنة المركزية لجمعية شباب أنترانيك بتدشين ملعبها لكرة القدم في منطقة النقاش بعد تأهيله وتجديده، بحضور حاشد من المدعوين تقدّمته قيادات وفاعليات سياسية وروحية وديبلوماسية وعسكرية وأمنية وبلدية رياضية وشبابية وكشفية وإجتماعية بينها عدد من الوزراء والنواب الحاليين والسابقين وأعضاء في اللجنة الأولمبية ورؤساء اتحادات وجمعيات ورئيس وأعضاء الجمعية الخيرية العمومية الأرمنية AGBU وجمعية شباب أنترانيك.

وشهدت المناسبة استعراضاً كبيراً لنشاط الجمعية وتاريخها وانجازاتها تزامناً مع عيدها الـ88. وعلى وقع فوج الموسيقى في كشافة الجمعية، احتضن الملعب المدشن عرضاً لأفواج الكشافة والمرشدات وفرقة أرين للرقص واللجان الثقافية والبيئية والشبابية التابعة للجمعية، فضلاً عن الفرق الرياضية من مختلف الأعمار والدرجات في فروع بيروت وسن الفيل وبرج حمود وانطلياس وزحلة، في ألعاب كرة القدم والميني فوتبول وكرة السلة وكرة الطاولة والتايكواندو والشطرنج والتنس والجمباز الايقاعي وأكاديميتي كرة القدم وكرة السلة، إلى مجموعات من تلامذة مدارس الـAGBU.

وتطرق رئيس اللجنة المركزية ويكن جرجيان في كلمته إلى النشاط المتنامي والمستمر منذ عقود متخطياً النطاق المحلي الصرف، والقائم تحت عباءة الـAGBU، وقال: "لم نترك حقلاً يعنى بالإنسان وبتعاضد المجتمع وبث روح المسؤولية لدى الشباب الا وتصدينا له منذ سنوات التأسيس، فحرصنا على بناء الفرد رياضياً وثقافياً وفنياً وبيئياً، وحققنا باستمرار الإنجازات والألقاب على مختلف الأصعدة، من خلال فروعنا المنتشرة على أرجاء الوطن ولجانها الـ32 وإدارييها الـ300 الناشطين من دون كلل أو ملل".

ووضع جرجيان هذا الاحتفال في الخانة الرياضية بامتياز، "إذ ندشن ملعباً بعد تأهيله وتجديده ليلبي الحاجات والضرورات، وليبقى ضاجاً بالحيوية والعطاء في منطقة سكنية تشهد توسعاً مضطرداً، ما يجعله يستقطب عدداً كبيراً من شبانها ويساعد في تشجيعهم على مزاولة الرياضة ويبعدهم عن آفات كثيرة، كم يتغلل خطرها بين أبنائنا. وبالتالي، علينا دائماً العمل لتحصينهم ليكونوا عناصر صالحة في بناء الوطن". وأضاف: "إنه متنفس رياضي – شبابي جديد، ومرفق نذرنا أنفسنا لينمو ويتطور ويتسع ليكون جامعاً ويؤدي وظيفته السامية ويساهم في تجميل محيطه وإنعاشه وإحيائه".

وحيا جرجيان الجمعية الخيريةِالعمومية الأرمنية الداعمة الدائمة وشكر جهود مجلسها الإقليمي برئاسة جيرار توفنكجيان المبادر معنوياً ومادياً. كما شكر كل من شجع وساهم لتبصر هذه المنشأة بحلتها الجديدة النور، ولا سيما رئيسة اتحاد بلديات المتن ميرنا المر أبو شرف والمجلس البلدي في إنطلياس النقاش برئاسة ايلي أبو جودة، والداعمين سركيس وأفاديس دميرجيان وأرتور نظريان ويرتشو صاموئليان ونار ختشادوريان، وأعضاء اللجنة المركزية لجمعية شباب أنترانيك الذين مهدوا خطوات الانطلاق في هذا المشروع، وفاتشيه ملكونيان الذي تطوع ساهراً على أعمال التأهيل والتجهيز.

وتذكر جرجيان الرؤساء السابقين للجنة المركزية، خصوصاً غاربيس مركريان والراحل غارو جغليان "فقد أمنوا الاستمرارية بحكمتهم وبعد نظرهم وتفانيهم"، وخص بالشكر "القوى العسكرية والأمنية الساهرة على سلامتنا، ومسعفي الصليب الأحمر ومتطوعي الدفاع المدني سواعد العطاء والمتأهبين دائماً تلبية للواجب"، ضارباً مواعيد جديدة في مناسبات أخرى جامعة "عنوانها الشباب وما يعززه حضوره".  

أما كلمة الجمعية باللغة الأرمنية فألقاها عضو اللجنة المركزية آرا داكسيان.

وبعدما تابع الحضور تقريراً وثائقياً عن "مسيرة العطاء والانجازات" بث عبر شاشة عملاقة. وقدمت عروض رياضية لفريق من أكاديمية كرة القدم بقيادة جورج عبدو وفاتشيه بولدوكيان، ولوحات من الجمباز الايقاعي بقيادة أولغا شيكلفيا حداد، وأخرى للاعبات التايكواندو ولاعباته حملة الحزام الأسود من الفئات العمرية الصغيرة بقيادة الماستر كوزيت بصبوص، وتشكيلات رياضية – بدنية لتلامذة مدارس AGBU بقيادة نايري سويدي. وختاماً، لوحات راقصة لأعضاء في فرقة أرين للرقص من تصميم كايانه مادزونيان وتدريب آني غوستانيان.

وكتحية وداعية، أطلقت في فضاء الملعب مئات البالونات الحمراء والزرقاء التي ترمز إلى ألوان الجمعيتين.

 

التعليقات