سيتي يحتفظ باللقب وليفربول صاحب أفضل مركز ثان في التاريخ

سيتي يحتفظ باللقب وليفربول صاحب أفضل مركز ثان في التاريخ

الكاتب : جورج عونMon, 13 May, 2019, 09:37

احتفظ مانشستر سيتي بلقبه بطلاً للدوري الانكليزي الممتاز في كرة القدم، بفوز على مضيفه برايتون (4-1)، في المباراة التي جرت أمس الأحد على ملعب "فالمر" ضمن المرحلة الأخيرة الحاسمة.

وسجل رباعية مان سيتي سيرجيو أغويرو وإيميريك لامبرت ورياض محرز وإلكاي غوندوغان في الدقائق 28 و38 و63 و72، فيما سجل غلين موراي هدف برايتون في الدقيقة 27.

وهو اللقب السادس لمانشستر سيتي في تاريخه، والرابع له في السنوات السبع الأخيرة، بعد صيام دام 44 عاماً منذ عام 1968 تاريخ آخر لقب للفريق السماوي في الدوري.

وهو الفوز الـ 32 لمانشستر سيتي، مقابل تعادلين و4 هزائم، فرفع رصيده الى 98 نقطة، ليتوج بطلاً بفارق نقطة واحدة فقط عن ليفربول الثاني الذي قدم موسماً مذهلاً وظل ينافس مان سيتي حتى الجولة الأخيرة أملاً في تعثر منافسه، بيد أن أحلامه في احراز اللقب للمرة الأولى منذ عام 1990 تبددت بعد فوز سيتي على برايتون.

فعلى ملعب "أنفيلد رود"، بدأ ليفربول مباراته مع ولفرهامبتون المتألق بشكل جيد بهدف سريع سجله ساديو ماني في الدقيقة 17، وبعد عشر دقائق بدأ جمهور "الريدز" يحتفل بعدما علم بأن برايتون سجل هدف التقدم في مرمى سيتي.

إلا أن هذا الاحتفال تحول الى خيبة بسرعة كبيرة لأن سيتي نجح في ادراك التعادل (1-1) بعد دقيقة واحدة فقط، ثم بدأ الحزن يسيطر على جماهير ليفربول بعد تقدم سيتي بشكل متتالي (2-1) و(3-1) و(4-1)، لتصبح مباراة ليفربول وولفرهامبتون هامشية ومسألة "تحصيل حاصل"، ليعود ماني ويسجل الهدف الثاني في الدقيقة 81، مانحاً فريقه فوزاً شرفياً (2-0) لم ينفعه في الوصول الى منصة التتويج.

وهي المرة الأولى في تاريخ الدوري الانكليزي بنسختيه القديمة والجديدة التي يصل فيها صاحبا المركزين الأول والثاني الى هذا العدد من النقاط، كما أن ليفربول بات أول فريق في تاريخ الدوريات الخمس الكبرى في أوروبا (اسبانيا وانكلترا وألمانيا وايطاليا وفرنسا)، يجمع 97 في نهاية الموسم وبخسارة واحدة فقط، ويفشل في احراز اللقب.

وبامكان ليفربول تعويض خسارته لقب الدوري، عندما يواجه مواطنه توتنهام في نهائي مسابقة دوري أبطال أوروبا في 1 حزيران المقبل في العاصمة الاسبانية مدريد على ملعب "واندا متروبوليتانو" الخاص بنادي أتلتيكو.

ولم تتغير المراكز الأربعة الأولى في الترتيب، بعد نهاية الجولة الأخيرة، إذ بقي تشلسي في المركز الثالث برصيد 72 نقطة بتعادله مع مضيفه ليستر سيتي (0-0)، وتوتنهام رابعاً برصيد 71 نقطة بتعادله مع ضيفه ايفرتون (2-2)، وأرسنال خامساً برصيد 70 نقطة بفوزه على مضيفه بيرنلي (3-1)، ومانشستر يونايتد سادساً برصيد 66 نقطة رغم خسارته أمام كارديف سيتي (0-2).

وعلى صعيد الهابطين، فقد سقط الى الدرجة الأولى كارديف سيتي وفولهام وهادرسفيلد تاون.

أما على صعيد الهدافين، فقد تقاسم 3 أفارقة لقب الهداف، وهم المصري محمد صلاح وزميله في ليفربول السنغالي ساديو ماني، ومهاجم أرسنال الغابوني بيار إيميريك أوباميانغ برصيد 22 هدفاً.

وفي ما يلي النتاائج الكاملة لمباريات المرحلة 38 الأخيرة :

- الأحد :

برايتون - مانشستر سيتي (1-4)

بيرنلي - أرسنال (1-3)

كريستال بالاس - بورنموث (5-3)

فولهام - نيوكاسل يونايتد (0-4)

ليستر سيتي - تشلسي (0-0)

ليفربول - ولفرهامبتون (2-0)

مانشستر يونايتد - كارديف سيتي (0-2)

ساوثمبتون - هادرسفيلد تاون (1-1)

توتنهام - ايفرتون (2-2)

واتفورد - وست هام يونايتد (1-4)

وفي ما يلي الترتيب النهائي لفريق الصدارة :

1- مانشستر سيتي 98 نقطة من 38 مباراة

2- ليفربول 97 من 38

3- تشلسي 72 من 38

4- توتنهام 71 من 38

5- أرسنال 70 من 38

6- مانشستر يونايتد 66 من 38

التعليقات