لوكاس مورا يحقق أحلام توتنهام ويقوده الى النهائي الأول في تاريخه

لوكاس مورا يحقق أحلام توتنهام ويقوده الى النهائي الأول في تاريخه

الكاتب : جورج عونThu, 09 May, 2019, 10:28

حقق البرازيلي لوكاس مورا أحلام نادي توتنهام هوتسبر الانكليزي، وقاده الى المباراة النهائية لمسابقة دوري أبطال أوروبا في كرة القدم للمرة الأولى في تاريخه، بفوزه المثير على مضيفه أياكس أمستردام الهولندي (3-2)، في مباراة الإياب التي جرت أمس الأربعاء على ملعب "يوهان كرويف أرينا" في العاصمة الهولندية أمستردام.

وسجل مورا ثلاثية توتنهام في الدقائق 55 و59 و96، بعدما كان أياكس متقدماً بهدفين نظيفين سجلهما ماتيس دي ليخت وحكيم زياش في الدقيقتين 5 و35.

وبات مورا خامس لاعب في تاريخ المسابقة يسجل "هاتريك" في الدور نصف النهائي، بعد البرتغالي كريستيانو رونالدو والبولندي روبرت ليفاندوفسكي والكرواتي إيفيكا أوليتش والايطالي أليساندرو دي بييرو.

وهو النهائي الأوروبي الثاني لتوتنهام، بعد الأول عام 1984 في مسابقة كأس الاتحاد الأوروبي، حين توج بطلاً على حساب أندرلخت البلجيكي (4-3) بضربات الترجيح، بعد التعادل (2-2) في مجموع مباراتي الذهاب والإياب.

وكانت كل التوقعات تصب في مصلحة أياكس، نظراً لفوزه في مباراة الذهاب في عقر دار توتنهام (1-0)، وتقدمه عليه (2-0) في نهاية الشوط الأول من مباراة الإياب، وحتى تعادله معه (2-2) في نهاية الوقت الإصلي، قبل الدخول في الوقت الضائع. والتعادل كان يؤهل الفريق الهولندي الى النهائي السادس له في تاريخه بعد أعوام 1971 و1972 و1973 و1995 و1996، بيد أن قدم برازيلية تدخلت وصنعت "معجزة كروية" انكليزية جديدة في الدور نصف النهائي، بعد تلك التي حققها ليفربول أمام برشلونة، ليتأهل فريقان انكليزيان الى النهائي الذي سيقام على ملعب "واندا متروبوليتانو" في العاصمة الاسبانية مدريد الخاص بنادي أتلتيكو في 1 حزيران المقبل.

وهي المرة الثانية في تاريخ المسابقة التي يتواجه فيها فريقان انكليزيان في المباراة النهائية، بعد عام 2008، حين توج مانشستر يونايتد بطلاً بفوزه على تشلسي (6-5) بضربات الترجيح، بعد التعادل (1-1) في الوقتين الِأصلي والإضافي.

التعليقات