صدارة المجموعتين لفريقي بيروت وجمعية سلا بلا هزيمة

صدارة المجموعتين لفريقي بيروت وجمعية سلا بلا هزيمة

الكاتب : BasketSat, 06 Oct, 2018, 22:45

تواصلت منافسات بطولة الأندية العربية االـ 31 للرجال في كرة السلة التي ينظمها نادي بيروت على ملعب بلدية الشياح تحت اشراف الاتحاد العربي وتكريماً للراحل هنري شلهوب بمشاركة 10 اندية، وأنهت يومها الخامس، الذي شهد فوزين جديدين لفريقي بيروت المنظم وجمعية سلا المغربي، حيث بات في رصيد كل منهما ثلاثة انتصارات دون هزيمة، في صدارة المجموعتين الاولى والثانية توالياً. بيروت × النصر سجل فريق بيروت فوزه الثالث توالياً في البطولة حاصداً 6 نقاط كاملة، ضمن منافسات المجموعة الاولى، وجاء على حساب النصر السعودي بفارق 12 نقطة (82 – 70)، الارباع (26 – 14، 17 – 19، 20 – 22 و20 – 22 و19 – 15)، وتبقى له مباراة واحدة امام العربي القطري، فيما أنهى النصر مبارياته في الدور الاول بانتصار واحد وثلاث هزائم. بعد نحو ثلاث دقائق متقاربة (7 – 7) بدأ فريق بيروت يفرض ايقاعه تدريجياً معتمداً الهجمات المرتدة السريعة بعد سيطرة تحت السلة فرضها العملاق كايل هانت وعلي حيدر وتقدم بيروت (16 – 9)، مع مساهمة كريس كروفورد في قيادة الهجمات ليرفع صاحب الضيافة النتيجة الى (26 – 14) بنهاية الربع الاول للمباراة، فيما كانت المحاولات السعودية وعمد المدير الفني لفريق بيروت باتريك سابا الى اراحة هانت واشراك جون عاصي، وعلى الرغم من ذلك حافظ لاعبوه على التفوق بفضل دفاع المنطقة والروح القتالية، وارتفع الفارق الى 14 نقطة (37 – 24) فطلب مدرب النصر وجدي مخلوف "تايم اوت"، وقبل دقيقة على نهاية الشوط سحب باتريك سابا أجنبييه ليعتمد على المحليين وينتهي الشوط الاول (43 – 33) لبيروت. ومع بقاء العملاق كايل هانت على مقعد البدلاء في الربع الثالث، قاد الهداف واين ارنولد الفريق السعودي الى تقليص الفارق بشكل سريع ومفاجىء (45 – 43)، وعلى الرغم من ذلك ابقى سابا لاعبه هانت على مقعد البدلاء، واعاده منتصف الجزء الذي انتهى (63 – 55). ولم يشارك شارل تابت في المباراة لتعرضه لإصابة في لقاء الاتحاد السكندري، فعوّضه سابا بروبير بو داغر، ولم يكن لديه اي مشكلة بإشراك اي لاعب من مقعد احتياطه ما يدل على الثقة العالية بجميع لاعبيه، الذين حسموا المباراة (82 – 70) في النهاية، وحتى الواهد جاد عبد المسيح استعمل مهارته بالتسديد الثلاثي بكل ثقة مسجلاً 3 ثلاثيات من 3 محاولات. كايل هانت سجل 19 نقطة لبيروت مع 8 متابعات واضاف علي حيدر 16 نقطة مع 8 متابعات وكريس كروفورد 10 تقاط مع 6 تمريرات حاسمة، وللفريق السعودي سجل جاد الجوادي 17 نقطة مه 8 تمريرات وواين ارنولد 16 نقطة وتركي مهنا 15 نقطة. جمعية سلا × شباب قلنديا وفي فاز جمعية سلا المغربي على مركز شباب قلنديا الفلسطيني بفارق 14 نقطة (97 – 83)، الارباع (27 – 14، 18 – 28، 25 – 15 و27 – 26) ليؤكد الفريق المغربي حضوره القوي في البطولة، التي يسعى الى احراز لقبها للمرة الاولى في تاريخه والخروج من عنق الوصافة التي لازمته في ثلاث نهائيات. دخل فريق شباب قلنديا المباراة وهم يُدركون صعوبة مهمتهم امام فريق سلا، بطل افريقيا ووصيف النسخة الماضية من البطولة العربية، والذي فرض تقدمه من بداية المباراة وأنهى الربع الاول (27 – 14) وسط تألق موسى عبد العليم هجوميا.ً ومع بداية الربع الثاني اشرك المدرب المغربي البوزيدي سعيد تشكيلة مختلفة عن التي بدأت المباراة، باسنثماء الإبقاء على زكريا، فاستغل الفريق الفلسطيني الأمر وسجل نقاط توالياُ فتقلص الفارق (27 – 21) مع تميز البرازيلي فالاندو جونز، فطالب البوزيدي "تايم اوت" ليعيد الامور الى نصابها، لكن رجال المدرب معتز مسلمقلصوا الفارق الى نقطة واحدة (39 – 38)، قبل ان ينتهي الشوط الاول (45 – 42) للفريق المغربي. ومع بداية الربع الثالث عاد اساسيو سلا الى ارض الملعب، وادادت المحاولات الثلاثية (10 من 25) سجل منها موسى عبد العليم 5 ثلاثيات، فارتفع الفارق الى 13 نقطة بنهاية الجزء (70 – 57)، مع سيطرة واضحة للفريق المغربي على المتابعات في مجمل المباراة (45 مقابل 33)، والملاحظ ان جميع اللاعبين ساهموا من هذه الناحية بالاضافة الى كون الفريق لعب متجانسا وبالطبع الأمر مرده الى الخبرة الكبيرة التي بات يتمتع اللاعبون المغاربة، فيما يعتبر ما قدمه الفريق الفلسطيني اداء رجولياً نسبة الى الظروف الصعبة التي يعانيها، وفي النهية كان الفوز مغربياً (97 – 83). موسى عبد العليم كان افضل مسجل في المباراة برصيد 31 نقطة مع 5 تمريرات حاسمة، واضاف سفيان كوردو 18 نقطة و7 متابعات وعبد الرحيم نجاح 13 نقطة وويلي سولمون 10 نقاط و9 تمريرات حاسمة، ومن الفريق الفلسطيني سجل تشارلز ميشيل 28 نقطة مع 12 متابعة واضاف فلاندو جونز 22 نقطة مع 10 متابعات و5 تمريرات حاسمة واينار عودة 14 نقطة.

التعليقات