رئيس الاتحاد اللبناني للتايكواندو الدكتور حبيب ظريفة: اشكر رئيس الجمهورية لرعايته بطولة بيروت المفتوحة وعيننا على ميدالية اولمبية في العام 2020

رئيس الاتحاد اللبناني للتايكواندو الدكتور حبيب ظريفة: اشكر رئيس الجمهورية لرعايته بطولة بيروت المفتوحة وعيننا على ميدالية اولمبية في العام 2020

الكاتب : TaekwondoSun, 30 Sep, 2018, 21:13

أعرب رئيس الاتحاد اللبناني للتايكواندو الدكتور حبيب ظريفة عن سروره واعتزازه لنجاح بطولة بيروت المفتوحة بالتايكواندو لعام 2018 التي نظمها الاتحاد في 21 و22 و23 ايلول الجاري بمشاركة 28 دولة اوروبية واميركية وآسيوية وافريقية وعربية تحت اشراف الاتحاد الدولي للعبة وبرعاية رئيس الجمهورية العماد ميشال عون. نجاح لافت وقال ظريفة"ان مشاركة اكثر من ثمانمائة لاعب ولاعبة 28 دولة من جميع أنحاء العالم في البطولة هو دليل على أهميتها خاصة ان الفائزين يحصدون النقاط في سعيهم للتأهل الى دورة الألعاب الأولمبية الصيفية التي ستقام في العاصمة اليابانية طوكيو في العام 2020".وتابع ظريفة قوله " أود ان اشكر فخامة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون لرعايته البطولة وكل من تابع وقائع البطولة طوال ايام الدورة .فالافتتاح كان مميزاً واشكر من حضر الحفل من ممثل فخامة الرئيس النائب العميد شامل روكز الى الفاعليات السياسية والرسمية والعسكرية والرياضية والبلدية وعائلة لعبة التايكواندو في لبنان ورجال الصحافة والاعلام".وتابع ظريفة قائلاً" اتحاد التايكواندو نجح في الاستحقاق الدولي باعتراف مندوب الاتحاد الدولي للعبة عثمان ديلدار الذي اعرب عن اندهاشه بما رآه من تنظيم مثالي يضاهي التنظيم في ابرز الدورات.ولقد نقل لي تحيات رئيس الاتحاد الدولي للتايكواندو تشونغ وون تشوي". نتائج مميزة على صعيد النتائج،قال ظريفة"لقد حقق لبنان نتائج مميزة وفي كافة الفئات العمرية من الناشئين الى الكبار.ولقد احتل لبنان المركز االرابع في فئة الرجال والسيدات بعد ايران والمغرب وساحل العاج بينما احتلت ألمانيا المركز الخامس.وحلولنا في المركز الرابع انجاز كبير.ومستوى البطولة كان مرتفعاً .هنالك خامات واعدة لدى لاعبي ولاعبات وطن الأرز وفي فئة السيدات حققنا نتائج لافتة. انا مسرور جداً للمسار التصاعدي الذي تسلكه لعبة التايكواندو في لبنان في السنوات الأخيرة.فاللجنة الادارية للاتحاد تعمل بيد واحدة وكافة اللجان تعمل بجدية واندفاع والكادر الاداري للاتحاد يعرف واجباته .بطولة بيروت المفتوحة أظهرت كفاءتنا باعتراف الضيوف من مندوب الاتحاد الدولي ورؤساء الوفود والمدربين والحكام واللاعبين واهالي اللاعبين واللاعبات الذين أوجه لهم تحية خاصة نظراً لاندفاعهم ومواكبة اولادهم خلال المباريات.كما اوجه تحية الى المدربين اللبنانيين ولاعبي ولاعبات وطن الأرز على مجهودهم .كما لا بد لي من شكر الشركات الراعية وفي مقدمتها بنك Creditbank و"الفا" وادارة مجمع نهاد نوفل ومدير البطولة مارك حرب وزملائي اعضاء اللجنة الادارية وكافة المتطوعين من دون ان أنسى رجال الصحافة والاعلام الذين واكبوا يومياً البطولة التي نقلها بنجاح تلفزيون"الجديد" مباشرة على الهواء". جردة 2018 وحول "جردة" العام 2018 اجاب ظريفة"منذ انتخابي على رأس اللجنة الادارية للاتحاد في خريف العام 2016 وضعت اللجنة الادارية خطة لتنفيذها لكي نصل الى هدفنا.فاحراز ميدالية اولمبية في صلب أولوياتنا ولقد حقق رياضونا نتائج ممتازة في البطولات الخارجية ومنها بطولة العالم للشباب ومنها ميداليات في بطولة بيروت المفتوحة وسبق للاعبة ليتيسيا عون ان احرزت ميدالية في دورة الألعاب الآسيوية التي اقيمت في اندونيسيا منذ فترة وجيزة. انا فخور بكل لاعب ولاعبة تايكواندو في لبنان .لقد اطلقتُ شعار "مجتمع التايكواندو" ونحن نسير عليه وسنحقق اهدافنا باذن الله.مستوى اللاعبين واللاعبات يرتفع رويداً رويداً وهدفنا كما قلت سابقاً احراز ميدالية اولمبية خاصة ان لبنان لم يحرز ميدالية اولمبية منذ عقود عدة ونأمل ان تهدي لعبة التايكواندو ميدالية اولمبية الى لبنان بعد عامين.حكامنا من بين الأفضل في العالم وتعيين الآنسة جولي ديب في منصب نائبة رئيس لجنة الحكام في الاتحاد الدولي انجاز اداري كبير للبنان.روزنامة العام المقبل حافلة بالنشاطات المحلية والمشاركات الخارجية".وختم ظريفة قائلاً"لعبة التايكواندو في لبنان بعد بطولة بيروت المفتوحة لن تكون نفسها قبل بطولة بيروت المفتوحة لقد دخلنا باب العالمية في التنظيم ونعد عائلة التايكواندو ببطولات اقليمية وقارية ودولية في المستقبل على ارض وطن الارز تستقطب المزيد من الدول من كافة انحاء العالم تتنافس على الاراضي اللبناني وتتمتع بمستوى مرتفع.والمندوب الدولي عثمان ديلدار فاتحني بأمر هام أن الاتحاد الدولي بحاحة الى بطولات مماثلة في المنطقة وخاصة في لبنان".

التعليقات