فرنسا زعيمة العالم الكروي للمرة الثانية

فرنسا زعيمة العالم الكروي للمرة الثانية

الكاتب : جورج عونMon, 16 Jul, 2018, 09:20

تربعت فرنسا على عرش بطولة كأس العالم في كرة القدم للمرة الثانية في تاريخها، باحرازها لقب مونديال روسيا 2018، بفوزها على كرواتيا (4-2) في المباراة النهائية التي جرت أمس الأحد على ملعب "لوجنيكي" في العاصمة موسكو.

وسجل رباعية فرنسا ماريو ماندزوكيتش خطأ في مرماه وأنطوان غريزمان وبول بوغبا وكيليان مبامي في الدقائق 18 و38 من ضربة جزاء و59 و65، فيما سجل ثنائية كرواتيا إيفان بيريسيتش وماريو ماندزوكيتش في الدقيقتين 28 و69.

وكانت فرنسا توجت بطلة للمرة الأولى عام 1998 في المونديال الذي استضافته على أرضها، حين فازت على كرواتيا بالذات (2-1) في الدور نصف النهائي، وعلى البرازيل (3-0) في المباراة النهائية.

وهي المباراة النهائية الثالثة لفرنسا في تاريخ كأس العالم، بعد خسارتها نهائي مونديال 2006 في ألمانيا أمام ايطاليا (4-5) بضربات الترجيح، بعد التعادل (1-1) في الوقتين الأصلي والإضافي، والسادسة لها في بطولات كبرى، بعد 3 نهائيات في بطولة أمم أوروبا  أعوام 1984 (فازت في النهائي على اسبانيا 2-0)، و2000 (فازت في المباراة النهائية على ايطاليا 2-1 بالهدف الذهبي)، و2016 (خسرت النهائي أمام البرتغال 0-1 بعد التمديد).

ومن ضمن هذه النهائيات، كان ديديه ديشامب لاعباً في صفوف المنتخب الفرنسي في مناسبتين، الأولى في مونديال 1998، والثانية في بطولة أمم أوروبا 2000، ومدرباً في مناسبتين أخريين، الأولى في بطولة أمم أوروبا 2016، والثانية في المونديال الروسي.

وفاجأت كرواتيا منافستها في بداية المباراة بضغط عالي المستوى، حيث فرضت أفضليتها في الاستحواذ على الكرة، وتنفيذ الخطط الهجومية، بيد أن فرنسا سجلت مرتين من فرصتين نادرتين لها، الأولى من ضربة حرة نفذها أنطوان غريزمان وتحولت خطأ من رأس ماريو ماندزوكيتش الى داخل المرمى على يمين الحارس دانيال سوباسيتش، والثانية من ضربة جزاء احتسبها الحكم الأرجنتيني نيستور بيتانا بعد مراجعة تقنية الفيديو التي أثبتت أن إيفان بيريسيتش لمس الكرة بيده وغير اتجاهها، لينبري غريزمان للضربة ويسجل منها هدف التقدم الثاني (2-1) على يمين الحارس الذي ارتمى الى الناحية المعاكسة.

وقبل 10 دقائق من الهدف الفرنسي الثاني، نجحت كرواتيا في ادراك التعادل (1-1)، من تسديدة رهيبة لبيريسيتش استقرت في الزاوية اليسرى لمرمى الحارس هوغو لوريس.

وفي الشوط الثاني، استمر الضغط الكرواتي، بيد أن فرنسا قالت كلمتها مجدداً، وسجلت هدفين متتاليين من تسديدتين بعيدتين نسبياً لبول بوغبا وكيليان مبابي، قبل أن يرتكب حارس مرماها لوريس خطأ فادحاً كلفها هدفاً كرواتيا ثانياً بقدم ماندزوكيتش.

وبعد المباراة تسلم قائد فرنسا هوغو لوريس الكأس من رئيس الفيفا جياني إنفانتينو، الذي وزع الجوائز والميداليات على اللاعبين والمدربين والاداريين والحكام مع الرئيس الروسي فيلاديمير بوتين. وكان لافتاً خلال حفل توزيع الجوائز هطول الأمطار فجأة بغزارة، على الحضور، خصوصاً على الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون والرئيسة الكرواتية كوليندا غرابار كيتاروفيتش اللذين تحاملا على الموقف وظلا تحت المطر بدون مظلة لوقت ليس بقليل.

واختير الكرواتي لوكا مودريتش أفضل لاعب في النهائيات، والفرنسي كيليان مبابي أفضل لاعب ناشىء، والبلجيكي تيبو كورتوا أفضل حارس مرمى، فيما نال لقب الهداف الانكليزي هاري كين برصيد 6 أهداف.

التعليقات