انكلترا تتخطى عقبة ضربات الترجيح لأول مرة وتواجه السويد في الدور ربع النهائي

انكلترا تتخطى عقبة ضربات الترجيح لأول مرة وتواجه السويد في الدور ربع النهائي

الكاتب : جورج عونWed, 04 Jul, 2018, 08:26

اكتمل عقد منتخبات الدور ربع النهائي لمونديال 2018 في كرة القدم، بتأهل انكلترا والسويد على حساب كولومبيا وسويسرا أمس الثلاثاء. وفي الدور المقبل تلتقي يوم الجمعة عند الساعة الخامسة فرنسا مع الأوروغواي، وعند الساعة التاسعة البرازيل مع بلجيكا. ويوم السبت، تلتقي عند الساعة الخامسة انكلترا مع السويد، وعند الساعة التاسعة كرواتيا مع روسيا. ففي اليوم الأخير من منافسات الدور الثاني، وفي العاصمة الروسية موسكو، نجحت انكلترا في حجز بطاقتها في الدور ربع النهائي، بعد مخاض عسير، ومباراة ماراتونية حسمتها ضربات الترجيح التي ابتسمت لأول مرة للانكليز في تاريخ كأس العالم. وكانت انكلترا سقطت 3 مرات بضربات الترجيح في 3 نسخ سابقة للمونديال، الأولى في نصف نهائي كأس العالم عام 1990 أمام ألمانيا، والثانية في ربع نهائي مونديال 1998 أمام الأرجنتين، والثالثة في ربع نهائي كأس العالم عام 2006 أمام البرتغال. وكان الانكليز على بعد دقيقتين فقط من حسم تأهلهم في الوقت الأصلي بعدما نجح هاري كين في منحهم التقدم (1-0) في الدقيقة 57 من ضربة جزاء، بيد أن مدافع برشلونة ياري مينا أدرك التعادل من كرة رأسية في الدقيقة 93. وهو الهدف السادس لهاري كين في المونديال الحالي، فعزز صدارته لترتيب الهدافين، وبات ثاني انكليزي يسجل ستة أهداف في إحدى نسخات كأس العالم، بعد مواطنه غاري لينيكر الذي سجل ستة أهداف في مونديال 1986 في المكسيك وتوجه آنذاك هدافاً له. وشهدت المباراة مناوشات كثيرة بين اللاعبين، خصوصاً من جانب لاعبي كولومبيا الذين تلقوا 6 بطاقات صفراء، مقابل 2 للاعبي انكلترا. عموماً لم تسنح الكثير من الفرص للمنتخبين، على مدار الوقتين الأصلي والإضافي، وفي ضربات الترجيح، سنحت للكولومبيين فرصة التقدم وحسم الفوز، بيد أنهم عادوا وأهدروا ضربتين متتاليتين. وسجل لانكلترا هاري كين وماركوس راشفورد وكيران تريبير وايريك داير، وأهدر جوردان هندرسون، فيما سجل لكولومبيا رادوميل فالكاو وخوان كوادرادو ولويس مورييل، فيما أهدر أندريس أوريبي وكارلوس باكا. وفي مدينة سان بيترسبورغ، كان هدف اميل فورسبيرغ في مرمى سويسرا في الدقيقة 66 كافياً لنقل السويد الى الدور ربع النهائي لأول مرة منذ مونديال الولايات المتحدة عام 1994، حين بلغت الدور نصف النهائي وخسرت أمام البرازيل (0-1) بهدف روماريو في الدقيقة 80، قبل أن تحرز المركز الثالث على حساب بلغاريا (4-0) سجلها توماس برولين وهاكان ميلد وهنريك لارسن وكينيت أندرسون في الدقائق 8 و30 37 و40. وتسعى السويد لتكرار انجازها الكبير في مونديال 1958 الذي استضافته على أرضها، حين بلغت المباراة النهائية وخسرت أمام البرازيل بقيادة نجمها بيليه (2-5)، لكن مهمتها ستكون صعبة بمواجهة انكلترا في الدور ربع النهائي، وكرواتيا أو روسيا في الدور نصف النهائي. من جهتها، لم تقدم سويسرا العرض المتوقع منها، خصوصاً بعد تألقها في الدور الأول بتعادلها مع البرازيل (1-1)، وفوزها على صربيا (2-1)، فجاء أداء البعض من لاعبيها دون الوسط، وأبرزهم شيردان شاكيري وغرانيت تشاكا اللذين تألقاً في الدور الأول، وعندما جاء الدور الحاسم حيث يخرج الخاسر من مباراة واحدة، تراجع مستواهما بشكل كبير، ما جعل سويسرا تلحق بمودعي المونديال.

التعليقات