ضربات الترجيح تؤهل روسيا وكرواتيا وتقصي اسبانيا والدنمارك

ضربات الترجيح تؤهل روسيا وكرواتيا وتقصي اسبانيا والدنمارك

الكاتب : جورج عونMon, 02 Jul, 2018, 07:45

حسمت ضربات الترجيج مباراتي أمس الأحد في الدور الثاني لمونديال 2018 في كرة القدم. ففي المباراة الأولى التي جرت في العاصمة الروسية موسكو، فجرت روسيا مفاجأة من العيار الثقيل ببلوغها الدور ربع النهائي لأول مرة في تاريخها، وكان على حساب اسبانيا العريقة بطلة سخة 2010، (4-3) بضربات الترجيح، بعد التعادل (1-1) في الوقتين الأصلي والإضافي. ولم يسبق لروسيا تجاوز الدور الأول لإحدى نسخات كأس العالم منذ تفكك الاتحاد السوفياتي في أوائل التسعينات. لكنها هذه المرة نجحت في تخطي الدور الثاني بفضل دفاعها الذي صمد طوال المباراة أمام المد الاسباني الذي استحوذ على الكرة بنسبة 75 في المئة، لكن دون أي فعالية تذكر، حتى أن الهدف الاسباني سجله سيرغي إيغناسيفيتش خطأ في مرماه. وفاجأ الروس الجميع بأداء دفاعي أقفل جميع المنافذ أمام نجوم اسبانيا، وخصوصاً دينامو خط الوسط إيسكو، والمهاجم دييغو كوستا. لذلك واجه الاسبان صعوبة بالغة في الوصول الى داخل المنطقة الروسية المحصنة بعشرة لاعبين إضافة الى الحارس. وجاء الهدف الأول لمصلحة اسبانيا في الدقيقة 12، عندما كان سيرجيو راموس يحاول الوصول الى كرة عالية مرفوعة عن الجهة اليمنى، فنافسه عليها سيرغي إيغناسيفيتش الذي أودعها خطأ في مرماه معلنة عن هدف التقدم لاسبانيا (1-0). أما هدف التعادل فجاء في الدقيقة 41 من ضربة جزاء احتسبها الحكم بعد لمسة يد من جيرارد بيكيه داخل المربع، فترجمها أرتيم دزويوبا الى هدف داخل المرمى الاسباني (1-1). وفي ضربات الترجيح، تألق الحارس الروسي في التصدي لكرتي كوكي وإياغو أسباس، فيما كان لافتاً تسجيل جيرارد بيكيه وسيرجيو راموس لضربتيهما، في وقت سجل الروس فيدور سمولوف وسيرغي إيغناسيفيتش وألكسندر غولوفين ودينيس تشيرشيف جميع ضرباتهم ليخرجوا فائزين وسط فرحة عارمة داخل الملعب وعلى المدرجات، قابلها حسرة اسبانية، خصوصاً من جانب المخضرمين الذي كانوا يخوضون النسخة الأخيرة لهم في مسيرتهم، وفي مقدمهم أندريس إنييستا. وفي مدينة نيزني نوفغورود، بدأت كرواتيا والدنمارك مباراتهما بشكل عاصف، إذ تقدم الدنماركيون بهدف هو الاسرع في المونديال الحالي، وجاء في الدقيقة الأولى عبر ماتياس يورغنسن، قبل أن يعادل ماريو ماندزوكيتش لكرواتيا في الدقيقة الرابعة. وظن الجميع بأن هذه البداية تعد بمباراة مشوقة ستحمل العديد من الأهداف، بيد أن الواقع جاء مغايراً، إذ اكتفى المنتخبان بهذين الهدفين، رغم الوقت الطويل الأصلي والإضافي الذي شهدت نهايته احتساب ضربة جزاء لكرواتيا في الدقيقة 116 انبرى لها نجم كرواتيا الأول لوكا مودريتش وتألق الحارس الدنمارك كاسبر شمايكل في التصدي لها أمام أنظار والده الحارس الأسطوري بيتر شمايكل. وفي ضربات الترجيح، تألق الحارسان في التصدي لخمس كرات، شمايكل لكرتين سددهما ميلان باديلي ويوسيب بيفاريتش، ودانيال سوباسيتش لثلاث كرات سددها كريستيان إيركسن ولاس شون ونيكولاي يورغنسن، لتفوز كرواتيا وتتأهل لملاقاة روسيا في الدور ربع النهائي يوم السبت المقبل عند الساعة التاسعة ليلاً بتوقيت بيروت. وتستكمل مباريات الدور الثاني اليوم الاثنين، فتلتقي عند الساعة الخامسة بعد الظهر البرازيل مع المكسيك، وعند الساعة التاسعة بلجيكا مع اليابان. وتختتم مباريات هذا الدور غداً الثلاثاء، فتلتقي عند الساعة الخامسة بعد الظهر السويد مع سويسرا، وعند الساعة التاسعة انكلترا مع كولومبيا.

التعليقات