الأرجنتين بطلة للمرة الثانية ومارادونا أسطورة جديدة

الأرجنتين بطلة للمرة الثانية ومارادونا أسطورة جديدة

الكاتب : جورج عونFri, 08 Jun, 2018, 08:26

لمناسبة تنظيم كأس العالم في كرة القدم في روسيا خلال شهري حزيران وتموز، سينشر موقع سبورتكللو نبذة تاريخية عن النسخات السابقة للمونديال منذ انطلاقه وحتى النسخة الأخيرة عام 2014، والحلقة العاشرة عن مونديال 1986 في المكسيك : في العالم 1976 تم اختيار كولومبيا لاستضافة مونديال 1986، لكن في تشرين الثاني 1982 اعتذرت كولومبيا عن الاستضافة، فتم نقل البطولة الى المكسيك بعد منافسة مع الولايات المتحدة وكندا، وذلك في اجتماع الاتحاد الدولي في 20 أيار 1983. في أيلول 1985، وقبل ثمانية أشهر على انطلاق البطولة، تعرضت المكسيك الى زلزال مدمر، ورغم ذلك حافظت على حق الاستضافة، خصوصاً أن ملاعب البطولة لم تتأثر بهذا الزلزال. شهدت النسخة 13 من بطولات كأس العالم، تغييراً في نظام البطولة، إذ وزعت المنتخبات المشاركة على 6 مجموعات، يتأهل منها أول وثاني كل مجموعة الى الدور الثاني، إضافة الى أفضل 4 منتخبات احتلت المركز الثالث، من أصل 6، ليصل العدد الى 16 منتخباً في الدور الثاني، حيث سيعتمد نظام خروج المغلوب من مباراة واحدة، وليس كمجموعات كما حصل في المونديال السابق عام 1982. في تصفيات آسيا، تأهل العراق وكوريا الجنوبية الى النهائيات، الأول بفوزه على سوريا (3-1) ذهاباً، وتعادله معها (0-0) إياباً، فيما تأهلت الثانية على حساب اليابان (1-0) ذهاباً، و(2-1) إياباً. وفي تصفيات افريقيا، تأهلت الجزائر والمغرب، بفوز الأولى على تونس (3-0) و(4-1)، والثانية على ليبيا (3-0) بعد أن خسرت أمامها (0-1) في مباراة الذهاب. وفي تصفيات أوروبا، تأهلت بولندا وبلجيكا عن المجموعة الأولى، وألمانيا والبرتغال عن الثانية، وانكلترا وايرلندا الشمالية عن الثالثة، وفرنسا وبلغاريا عن الرابعة، والمجر عن الخامسة، والدنمارك والاتحاد السوفياتي عن السادسة، واسبانيا عن السابعة، فيما خضت اسكتلندا مباراتين فاصلتين مع استراليا، ففازت عليها ذهاباً (2-0)، وتعادلت معها (0-0) إياباً، لتتأهل الى النهائيات. وفي أميركا الجنوبية، تأهلت الأرجنتين عن المجموعة الأولى، والأوروغواي عن الثانية، والبرازيل عن الثالثة، فيما خضت الباراغواي وتشيلي وكولومبيا والبيرو جولة ثانية حاسمة، تأهلت منها الباراغواي الى النهائيات. وفي أميركا الشمالية، تأهلت كندا على حساب هندوراس وكوستاريكا في الدور النهائي الذي جمعهم بعد تصدرهم المجموعات الثلاث في المرحلة الثانية. مونديال 1986 شهد بزوغ نجم أرجنتيني هو دييغو مارادونا الذي صال وجال في جميع مبارياته منتخبه وكان وراء معظم أهدافه، وإضافة الى ذلك سجل هدفاً مثيراً للجدل بيده في مرمى انكلترا احتسبه الحكم رغم اعتراضات الانكليز، قبل أن يكفر عن ذنبه ويسجل هدفاً أسطورياً بعد دقائق عن استلم الكرة في وسط الملعب وسار بها متجاوزاً جميع اللاعبين والحارس قبل أن يودع الكرة المرمى الخالي. عربياً، شارك العراق لأول مرة في تاريخ، والجزائر للمرة الثانية على التوالي، والمغرب للمرة الثانية بعد مونديال 1970، وقد أصاب نجاحاً هائلاً بعد أن اصبح أول دولة عربية في تاريخ كأس العالم تتأهل الى الدور الثاني. في الدور الأول، وزعت المنتخبات المشاركة على 6 مجموعات، ضمت الأولى الأرجنتين وايطاليا وبلغاريا وكوريا الجنوبية، والثانية المكسيك والباراغواي وبلجيكا والعراق، والثالثة الاتحاد السوفياتي وفرنسا والمجر وكندا، والرابعة البرازيل واسبانيا وايرلندا الشمالية والجزائر، والخامسة الدنمارك وألمانيا الغربية والأوروغواي واسكتلندا، والسادسة المغرب وانكلترا وبولندا والبرتغال. الأبرز في الدور الأول، تعادل الأرجنتين مع ايطاليا حاملة اللقب (1-1) بهدف لدييغو مارادونا، مقابل هدف لأليساندرو ألتوبيلي، وخسارة ألمانيا الغربية أمام الدنمارك (0-2)، فيما ودع العراق والجزائر المنافسات بحلولهما في المركز في الرابع في كل من مجموعتيهما. وفي ختام مباريات الدور الأول، تأهلت الأرجنتين وايطاليا وبلغاريا عن المجموعة الأولى، والمكسيك والباراغواي وبلجيكا عن المجموعة الثانية، والاتحاد السوفياتي وفرنسا عن المجموعة الثالثة، والبرازيل واسبانيا عن المجموعة الرابعة، والدنمارك وألمانيا والأوروغواي عن المجموعة الخامسة، والمغرب وانكلترا وبولندا عن المجموعة السادسة. وفي الدور الثاني، فازت بلجيكا بقيادة أنزو شيفو ونيكو كلايسن ويان كولمانس على الاتحاد السوفياتي (4-3) بعد مباراة مثيرة، والمكسيك على بلغاريا (2-0)، والأرجنتين على الأوروغواي (1-0)، والبرازيل على بولندا (4-0)، وألمانيا الغربية على المغرب (1-0)، وفرنسا على ايطاليا (2-0)، واسبانيا على الدنمارك (5-1)، وانكلترا على الباراغواي (3-0). وفي الدور ربع النهائي، فازت ألمانيا الغربية على المكسيك (4-1) بضربات الترجيح، بعد التعادل (0-0) في الوقتين الأصلي والإضافي، وفرنسا على البرازيل (5-4) بضربات الترجيح، بعد التعادل (1-1) في الوقتين الأصلي والإضافي، والأرجنتين على انكلترا (2-1)، وبلجيكا على اسبانيا (5-4) بضربات الترجيح، بعد التعادل (1-1) في الوقتين الأصلي والإضافي. وفي الدور نصف النهائي الذي جرى يوم الأربعاء في 25 حزيران، فازت الأرجنتين على بلجيكا (2-0) سجلهما دييغو مارادونا في الدقيقتين 51 و63، وألمانيا الغربية على فرنسا (2-0) سجلهما أندرياس بريمه ورودي فولر في الدقيقتين 9 و89. مباراة المركز الثالث جرت يوم السبت 28 حزيران، وانتهت بفوز فرنسا على بلجيكا (4-2) بعد التمديد. سجل لفرنسا جان مارك فيريري (2) وبرنارد جنيجيني ومانويل أموروس في الدقائق 27 و43 و104 و111، ولبلجيكا يان كولمانز ونيكو كلايسين في الدقيقتين 11 و73. المباراة النهائية جرت يوم الأحد في 29 حزيران، وفيها تقدمت الأرجنتين بهدفي نظيفين لخوسيه براون وخورخي فالدانو في الدقيقتين 23 و55، بيد أن الألمان لم يستسلموا وردوا بالمثل بهدفين لكارل هاينز رومينيغيه ورودي فولر في الدقيقتين 74 و80، ليدركوا التعادل (2-2). وظن الجميع بأن المباراة ستنتهي بالتعادل، وبالتالي سيضطر الفريقان الى خوض شوطين إضافيين، إلا أن دييغو مارادونا كان له رأي آخر، فمرر كرة بينية ذكية في وسط الملعب الى زميله خورخي بوروتشاغا الذي كسر مصيدة التسلل وانفرد بالحارس قبل أن يسجل هدف الفوز (3-2)، ليقود منتخب بلاده الى لقبها الثاني في تاريخهان بعد الأول قبل 8 سنوات، وسط فرحة جنونية. وعلى صعيد الهدافين، نال الانكليزي غاري لينيكر لقب الهداف برصيد 6 أهداف، مقابل 5 لكل من دييغو مارادونا والبرازيلي كاريكا والاسباني إميليو بوتراغو

التعليقات