توضيح من ايلي سعادة

توضيح من ايلي سعادة

الكاتب : AthleticsThu, 07 Jun, 2018, 22:27

صدر عن امين عام عام الاتحاد اللبناني لالعاب القوى ايلي سعاده البيان التالي : يجري التداول بين أعضاء الإتحاد اللبناني لألعاب القوى، وفي أوساط الجسم الإعلامي والصحافي، وفي أوساط الجمعيات الإتحادية والمهتمّين برياضة ألعاب القوى، أنّ السيّد إيلي سـعاده الأمين العام للإتحاد اللبناني لألعاب القوى وعضو اللجنة الأولمبية اللبنانية قد تقدّم باستقالته من الإتحاد اللبناني لألعاب القوى، ووافق عليها بعض أعضاء الهيئة الإدارية للإتحاد وتمّ تعميمها على الجمعيات ورجال الصحافة والإعلام. لذلك، وتفادياً لأيّ تفسيرات لا تمتّ الى الحقيقة بصلة، ولوضع حدّ لكلّ الأقاويل والتحليلات التي تتداول في اوساط اللعبة، والوسط الإعلامي والصحافي، أتوجّه بكتابي هذا الى الهيئة الإدارية للإتحاد اللبناني لألعاب القوى، والى اللجنة الأولمبية اللبنانية، والى وزارة الشباب والرياضة، والى الرأي العام، والى جميع الزملاء الكرام في الصحافة والإعلام، موضّحاً التالي: إنّ الكتاب الذي وجّهته يوم الجمعة في 01 حزيران 2018 هو ذات شأن داخلي في الإتحاد ليس إلّا. إنّ الكتاب الذي وجّهته، بتاريخ يوم الجمعة في 01 جزيران 2018، الى الهيئة الإدارية للإتحاد اللبناني لألعاب القوى التي كانت منعقدة في جلسة إستثنائية كان واضحاً جدّاً، لكنّه لم يقرأ بتمعّن من قبل المجتمعين كالعادة، فأنا ذكرت في الكتاب بأنّني " أضع استقالتي من مهامي في الإتحاد بتصرّف الهيئة الإدارية"، وأقصد بهذه العبارة المهام المتعدّدة في اللجان التي اتولّاها من (رئيس اللجنة الفنّية، عضو لجنة الجكّام، والإعلام والمنتخبات وغيرها من اللجان)، التي باتت تشكّل لي عبئاً ثقيلاً الى جانب مسؤوليتي الأساسية في منصب الأمين العام للإتحاد وكرئيس لجنة الدورات في اللجنة الأولمبية اللبنانية التي أنا أحد أعضاء لجنتها التنفيذية. أنا لم أشر مطلقاً في كتابي (المرفق ربطاً) بأنّني أتقدّم باستقالتي من منصبي كأمين عام للإتحاد، كما أنّني لم أشر فيه مطلقاً بأنّني أتقدّم باستقالتي من عضويّتي في الهيئة الإدارية للإتحاد، مع الإشارة أنّني كنت دقيقاً جدّاً في اختيار التعابير في نصّ الكتاب، باستشارة ومساعدة قانونيين وكبار المسؤولين المتعاطين في الشأن الرياضي في لبنان. منذ توجيه الكتاب الى الهيئة الإدارية وحتى تاريخه، لم أتلقّ مطلقاً أيّ اتصال من أيّ من الأعضاء او الرئيس للإستفسار عمّا تضمّنه الكتاب او عمّا أقصده، إنّما سارعوا الى إظهار نواياهم المبيّتة بتنفيذ الأوامر والتوقيع على الكتاب لإعتقادهم أنّه كتاب إعلان إستقالتي من الإتحاد، كما قام الرئيس بتغيير الرقم السرّي للبريد الإلكتروني للأمانة العامّة. أعلن للرأي العام أنّه سيكون لي كلاماً صريحاً عبر وسائل الإعلام، أكشف فيه كلّ الحقائق الموثّقة بالأدلّة والإثباتات بهذا الشأن وعلى التجاوزات التي تحصل. أحيط الجميع بأخذ العلم بأنّني سأتابع حضور جلسات الهيئة الإدارية للإتحاد اللبناني لألعاب القوى كالعادة بصفتي الشرعية والقانونية كأمين عام للإتحاد.

التعليقات