انكلترا تفوز بلقبها الوحيد والبرازيل تحتفظ بكأس جول ريميه الى الأبد

انكلترا تفوز بلقبها الوحيد  والبرازيل تحتفظ بكأس جول ريميه الى الأبد

الكاتب : جورج عونMon, 04 Jun, 2018, 08:28

مناسبة تنظيم كأس العالم في كرة القدم في روسيا خلال شهري حزيران وتموز المقبلين، سينشر موقع سبورتكللو نبذة تاريخية عن النسخات السابقة للمونديال منذ انطلاقه وحتى النسخة الأخيرة عام 2014، والحلقة السادسة عن مونديالي 1966 في انكلترا، و1970 في المكسيك: مونديال 1966 في 22 آب عام 1960، منح الاتحاد الدولي لكرة القدم انكلترا شرف استضافة نهائيات مونديال 1966، بعد منافسة مع ألمانيا الغربية واسبانيا. وبسبب سوء توزيع حصص القارات، قاطعت دول آسيا، باستثناء كوريا الشمالية، وافريقيا التصفيات، فتأهلت كوريا الشمالية على حساب استراليا، بفوزها عليها ذهاباً (6-1)، وإياباً (3-1). وفي تصفيات أوروبا، تأهلت بلغاريا عن المجموعة الأولى، وألمانيا الغربية عن المجموعة الثانية، وفرنسا عن المجموعة الثالثة، والبرتغال عن المجموعة الرابعة، وسويسرا عن المجموعة الخامسة، والمجر عن المجموعة السادسة، والاتحاد السوفياتي عن المجموعة السابعة، وايطاليا عن المجموعة الثامنة، واسبانيا عن المجموعة التاسعة. يذكر أن التصفيات الأوروبية شهدت إقامة مباراتين فاصلتين، الأولى انتهت بفوز اسبانيا على جمهورية ايرلندا (1-0)، والثانية فازت فيها بلغاريا على بلجيكا (2-1). وفي تصفيات أميركا الجنوبية، قسمت المنتخبات على ثلاث مجموعات، فتأهلت الأوروغواي عن المجموعة الأولى، وتشيلي عن الثانية، والأرجنتين عن الثالثة. أما أميركا الشمالية، فتأهلت عنها المكسيك، ليصبح العدد النهائي للمنتخبات المشاركة 16، بينها انكلترا الدولة المضيفة، والبرازيل حاملة اللقب. في النهائيات، توزعت المنتخبات المشاركة على أربع مجموعات، ضمت الأولى انكلترا والأوروغواي والمكسيك وفرنسا، والثانية ألمانيا الغربية والأرجنتين واسبانيا وسويسرا، والثالثة البرتغال والمجر والبرازيل وبلغاريا، والرابعة الاتحاد السوفياتي وكوريا الشمالية وايطاليا وتشيلي. المباراة الافتتاحية جرت يوم الاثنين في 11 تموز عام 1966، وانتهت بالتعادل السلبي (0-0) بين انكلترا والأوروغواي. وفي ختام الدور الأول، تأهلت الى الدور الثاني (الربع نهائي)، انكلترا والأوروغواي عن المجموعة الأولى، وألمانيا الغربية والأرجنتين عن الثانية، والبرتغال والمجر عن الثالثة، والاتحاد السوفياتي وكوريا الشمالية عن الرابعة. وشهد الدور الأول مفاجآت من العيار الثقيل، بخسارة البرازيل أمام المجر (1-3)، والبرتغال (1-3)، وايطاليا أمام كوريا الشمالية (0-1)، وخروجهما من هذا الدور. وفي الدور الثاني، فازت انكلترا على الأرجنتين (1-0)، وألمانيا الغربية على الأوروغواي (4-0)، والاتحاد السوفياتي على المجر (2-1)، والبرتغال على كوريا الشمالية (5-3). وفي الدور نصف النهائي، فازت ألمانيا الغربية على الاتحاد السوفياتي (2-1)، وانكلترا على البرتغال (2-1). المباراة النهائية جرت في 30 تموز 1966، وكان الألمان هم البادئين بالتسجيل عبر هيلموت هالر في الدقيقة 12، لكن الانكليز سرعان ما عادلوا في الدقيقة 18 بواسطة جيف هيرست. واستمر التعادل بين المنتخبين حتى الدقيقة 78، حين منح مارتن بيترس التقدم لانكلترا. وعندما شارفت المباراة على نهايتها، ووسط احتفال الجماهير باحراز اللقب، سجل الألماني فولفغانغ فيبر هدف التعادل في الدقيقة 89، ليلجأ الحكم السويسري غوتفريد دينست الى تمديد الوقت لحسم النتيجة. في الوقت الإضافي، نجح جيف هيرست في تسجيل الهدف الثالث في الدقيقة 101 بطريقة مشكوك في صحتها، وهي ما زالت حتى اليوم موضع نقاش كبير، قبل أن يقضي على الألمان نهائياً بتسجيله الهدف الرابع في الدقيقة 120، ليمنح بلاده أول لقب لها في تاريخها، والوحيد لها حتى الآن. وعلى صعيد الهدافين، نال البرتغالي أوزيبيو (توفي في 5 كانون الثاني عام 2014) اللقب برصيد 9 أهداف، مقابل 6 للألماني هيلموت هالر (توفي في 11 تشرين الأول عام 2012). مونديال 1970 استضافت المكسيك نهائيات كأس العالم عام 1970، بعد منافسة مع الأرجنتين، فتأهلت تلقائياً الى جانب انكلترا حاملة اللقب. تعد نسخة 1970 من أجمل وأقوى بطولات كأس العالم، رغم غياب دول عظمى مثل الأرجنتين وفرنسا واسبانيا والبرتغال في التأهل. وشهدت هذه البطولة تغييرات في حصص القارات، فخصص الاتحاد الدولي مقعد واحد لكل من آسيا وافريقيا، و8 لأوروبا و3 لأميركا الجنوبية، ومقعد واحد لأميركا الشمالية. كما شهدت النهائيات لأول مرة اعتماد تبديلين لكل منتخب في المباراة الواحدة، بعدما كان ذلك ممنوع في النسخات السابقة، وتم اعتماد نظام البطاقة الحمراء والبطاقة الصفراء لأول مرة، بعدما كان الإنذار يتم شفهياً في السابق. وعلى صعيد النقل التلفزيون، ساهم التقدم التكنولوجي الفضائي في تحسين البث نحو دول عديدة، وقد اعتمدت الألوان لأول مرة في الفيديو الخاص بكأس العالم. في التصفيات، نجحت المغرب في أن تكون ثاني دولة عربية تشارك في النهائيات، بعد مصر عام 1934، وذلك على حساب نيجيريا والسودان في المجموعة الافريقية النهائية. وفي آسيا، تأهلت "اسرائيل" بفوزها على استراليا (1-0) ذهاباً، وتعادلها معها إياباً (1-1) في الدور الفاصل. وفي أوروبا، تأهلت رومانيا عن المجموعة الأولى، وتشيكوسلوفاكيا عن الثانية، وايطاليا عن الثالثة، والاتحاد السوفياتي عن الرابعة، والسويد عن الخامسة (أطاحت بفرنسا التي حلت ثانية)، وبلجيكا عن السادسة (أطاحت بيوغوسلافيا واسبانيا)، وألمانيا الغربية عن السابعة، وبلغاريا عن الثامنة. وفي اميركا الجنوبية، تأهلت البيرو عن المجموعة الأولى على حساب بوليفيا والأرجنتين، والبرازيل عن الثانية، والأورغواي عن الثالثة. وفي أميركا الشمالية، تأهلت السلفادور بعدما تخطت الولايات المتحدة وهاييتي وهندوراس في الدور النهائي. في النهائيات، تم توزيع المنتخبات المتأهلة على أربع مجموعات، ضمت الأولى الاتحاد السوفيات والمكسيك وبلجيكا والسلفادور، والثانية ايطاليا والأوروغواي والسويد و"اسرائيل"، والثالثة البرازيل وانكلترا ورومانيا وتشيكوسلوفاكيا، والرابعة ألمانيا الغربية والبيرو وبلغاريا والمغرب. جرت نهائيات كأس العالم عام 1970 بين 31 أيار و21 حزيران، وجمعت المباراة الافتتاحية بين المكسيك والاتحاد السوفياتي وانتهت بالتعادل السلبي (0-0). وفي ختام الدور الأول، تأهل عن المجموعة الأولى الاتحاد السوفياتي والمكسيك، وعن الثانية ايطاليا والأوروغواي، وعن الثالثة البرازيل وانكلترا، وعن الرابعة ألمانيا الغربية والبيرو. وفي الدور ربع النهائي الذي جرت مبارياته في 14 حزيران، فازت ايطاليا على المكسيك (4-1)، وألمانيا الغربية على انكلترا (3-2) بعد التمديد، والبرازيل على البيرو (4-2)، والأوروغواي على الاتحاد السوفياتي (1-0). وفي الدور نصف النهائي في 17 حزيران، فازت البرازيل على الأوروغواي (3-1)، وايطاليا على ألمانيا الغربية (4-3) بعد التمديد في مباراة أسطورية اعتبرت الأجمل في تاريخ كأس العالم. مباراة المركز الثالث جرت يوم السبت في 20 حزيران، وفازت فيها ألمانيا الغربية على الأوروغواي (1-0) سجل فولفغانغ أوفيرات في الدقيقة 26. المباراة النهائية جرت يوم الأحد في 21 حزيران على ملعب "ازتيكا" وأمام جمهور فاق المئة ألف متفرج، وجمعت منتخبي البرازيل وايطاليا في لقاء القرن، إذ أن الفائز فيها سيحتفظ بكأس جول ريميه صاحب فكرة كأس العالم، الى الأبد. منح بيليه التقدم للبرازيل في الدقيقة 18، ثم أدرك روبرتو بونينسينا التعادل لايطاليا في الدقيقة 37. وفي الشوط الثاني قضت البرازيل على منافستها بتسجيلها ثلاثة أهداف بواسطة غيرسون وجارزينيو وكارلوس البرتو في الدقائق 66 و71 و86، لتتوج بطلة للمرة الثالثة، وتحتفظ بالكأس الى الأبد. يذكر أن هذا المونديال كان الأخير لبيليه "الجوهرة السوداء". وعلى صعيد الهدافين، أحرز الألماني غيرد مولر (72 عاماً) لقب الهداف برصيد 10 أهداف، مقابل 7 للبرازيل جارزينيو الذي بات أول لاعب يسجل في جميع مباريات إحدى نسخات كأس العالم

التعليقات