الهومنتمن الفائز من دون لعب ....

الهومنتمن الفائز من دون لعب ....

الكاتب : SportkelloWed, 14 Mar, 2018, 10:59

مع خسارة كل من الرياضي و الشانفيل ليلة البارحة يكون الفائز الابرز هو الهومنتمن و كل ذلك من دون ان يلعب.

ففوز بيروت على ارضه على بطل لبنان بنتيجة 100-88 و فوز الحكمة خارج ارضه على الشانفيل بنتيجة 101-84 اعاد الى الهومنتمن امكانية الصدارة في حال فاز بطل العرب بمباراته المقبلة في غزير امام الحكمة .

اذا شهد ملعب نادي بيروت في الشياح الفوز الاول لبيروت على الرياضي في الدرجة الاولى كما كانت خسارة الرياضي خسارته الاولى في 2018 في الدوري اللبناني. هذا الفوز اتى ثمرة سيطرة واضحة و كلية لابناء باتريك سابا الذين عرفوا كيف يدكوا حصون الرياضي بواسطة الهجمات المرتدة مستفيدين من التيرن اوفير التي اقترفها ابطال لبنان الذين بالرغم من استعادتهم للثنائي عرقجي و حيدلر لم يستطيعوا من مجاراة فريق بيروت بقيادة لاعب الحكمة السابق مايكل ايفيبرا و المتألق باسل بوجي .

عامل الثلاثيات كان حاسما البارحة اذ تمكن بيروت من تسجيل عالية جدا 52% في حين اكتفى الرياضي بغياب ملك الثلاثيات امير سعود بنسبة متدنية 32% هذا الفارق بالتسجيل كان الاربز في حسم النتيجة مع شبه تعادل بالارقام و بالنسب في التسديدات.

فوز بيروت وعلى اهميته رمزيته لم يسمح لبيروت بالاستفادة و التقدم بالترتيب اذ كان ابناء ابوشقرا في نفس الوقت يفجرون واحدة من اهم المفاجأت مع فوز الحكمة الجريح في ديك المحدي على الشانفيل بنتيجة ساحقة ماحقة 101-84.

هذا الفوز اتى ليزيد مشاكل النادي المتني المتراكمة بعد خساراته المتتالية في الفترة الاخيرة و اتى ليعطي جرعة امل متجدد للحكمة الذي يعاني الامرين في الفترة الاخيرة.

تقنيا سيطر الحكمة على المباراة من الفها الى يائها بالرغم من غياب مزهر و نعمة مما اجبر المدرب ابو شقرا للاستعانة بكل من يوتغبلود و صباح خوري للعب دور الموزع . في المقلب الثاني و بالرغم من عدم تسجيل اي غياب في صفوف الشانفيل فان سمة الانهيار طبعت اذاء الفريق و لم يستطيع اي كان عدا الكابتن الاسطوري فادي الخطيب من البروز على عكس الحكمة الذي غير الثلاثي الاجنبي كان للثلاثي اللبناني سعيد، خوري و عبد المسيح مشاركة فعالة في حسم المباراة لصالح القلعة الخضراء.

التعليقات