خلال مؤتمر صحافي توجه فيه للرأي العام اللبناني والرياضي همام وصف قرار محكمة التحكيم الدولي بالمشّرف للبنان

خلال مؤتمر صحافي توجه فيه للرأي العام اللبناني والرياضي  همام وصف قرار محكمة التحكيم الدولي بالمشّرف للبنان

الكاتب : OlympicFri, 23 Feb, 2018, 20:02

وضع رئيس اللحنة الاولمبية اللبنانية السيد جان همام الرأي العام اللبناني والرياضي خصوصاً في صورة التطورات التي رافقت تشكيل البعثة اللبنانية الى دورة الالعاب الاولمبية الشتوية (بيونغتشانغ 2018) وتحديداً ما يتعلق بقضية اللاعب جيفري زينا وذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقدته اللجنة الاولمبية ظهر اليوم في مقرها بمنطقة بعبدا.

المؤتمر الذي خصص للاضاءة على هذه القضية والاعلان عن تنظيم اللجنة لسباق ترويجي لدورة الالعاب الآسيوية الـ 18 (جاكرتا 2018) حضره حشد من الشخصيات والمدعوين تقدمهماللواء سهيل خوري عضو المجلس الاولمبي الآسيوي ووفد المجلس المذكور ضم السيد وسام تركماني من مكتب رئيس المجلس الشيخ احمد الفهد الصباح والمدير الاعلامي في المجلس جينزجيان وعضو مكتب العلاقات العامة السيدة ايلينا شاراكوفا وممثل السفارة الاندونيسية السيد عماد يسري ورئيسة الاتحاد اللبناني للجمباز السيدة نادرة فواز وعضو اتحاد التزلج على الثلج السيدةلورا نصارالى اعضاء اللجنة التنفيذية نائبي الرئيس المحامي فرانسوا سعادة والمهندس عزة قريطم والمحاسب سليم الحاج نقولا  وعضو اللجنة الاستاذ ايلي سعادة وممثلي وسائل اعلامية.

النشيد الوطني اللبناني ثم الاولمبي وترحيب من المستشار الاعلامي للجنة حسان محيي الدين ثم تكلم رئيس اللجنة الاولمبية السيد جان همام حيث لفت أنه وللمرة الثانية نلتقي تحت عنوانالمشاركة اللبنانية في دورة الألعاب الأولمبية الشتوية ( بيونغ تشانغ 2018 ) خصوصاً بعد مجريات الأحداث المتعلّقة بهذه المشاركة وانه واجب علينا كلجنة أولمبية الإضاءة على هذه القضيةحيث أن هناك في مكان ما عمد البعض إلى التشكيك بمصداقية اللجنة الأولمبية اللبنانية وقراراتها المتخذة على قاعدة القوانين والضمير الحي علماً بأن اللجنة الأولمبية ما كانت يوماً إلاّ إلىجانب كل رياضي عمل بجهد وكفاءة والمساعدة في مجال تصنيفه خصوصاً من الذين يتحضّرون للتأهّل ووفّرت له الدعم المالي من صندوقها إلى جانب المساعدات المقدّمة من صندوقالتضامن الأولمبي الدولي وأكملت هذا الدعم حتى من بعد التأهل وكل ذلك من ضمن السياسة العامة التي إلتزمت بها اللجنة الأولمبية اللبنانية ومنذ 5 سنوات.

وأوضح أنه للتاريخ وبالرغم من كل الضغوطات التي واجهتنا رئيساً وأعضاء في اللجنة الأولمبية من قبل أصدقاء وأحبّة لهم مكانتهم من الإحترام في الأوساط السياسية والإقتصادية والماليةوالذين نعتذر منهم فرداً فرداً عن عدم تلبية طلبهم فقد تمسّكت اللجنة بإحقاق العدالة وتسمية صاحب الحق لتمثيل لبنان في الألعاب الأولمبية الشتوية ( بيونغ تشانغ – 2018 ).

وأكد أن اللاعب جيفري زينا استعمل حقّه في مراجعة محكمة التحكيم الرياضي الدولي (CAS) وهي المرجع الصالح للخلافات الرياضية والمنشأة تحت القانون السويسري والتي أقامت مكتباًلها في (بيونغ تشانغ) لمتابعة أي إعتراضات ضمن الألعاب المذكورة وهذا حق لكل جهة تعتبر نفسها متضررة من أي قرار رياضي مع العلم أنّنا كنّا حذّرنا من تدخل القضاء المدني اللبناني بعدالقرار الذي إتخّذه القاضي الرئيس إلياس صلاح مخيبر بعد مراجعة المستدعي بأمر على عريضة رقم 60 / 2018 والقاضي بتختيم محاضر إجتماعات اللجنة الأولمبية اللبنانية لعام 2018بعبارة "كيّ لا يبّدل" وذلك لإن مثل هذا التدخل المخالف للشرعة الأولمبية قد يعرّض الرياضة اللبنانية إلى التوقيف من قبل اللجنة الأولمبية الدولية والإتحادات الدولية .

وبالعودة إلى محكمة التحكيم الرياضي الدولي (CAS)، فقد أشار السيد همام بانها عقدت جلسة إستماع لها يوم الأربعاء 14 شباط 2018 عند الساعة 8:00 صباحاً في بيونغ تشانغ، إستمّرتعلى مدى 4 ساعات وقد أدلى في خلالها محامي اللاعب جيفري زينا بمطالعته ومطالبه وردّت اللجنة الأولمبية اللبنانية بالوثائق والمستندات مع الإشارة إلى أن المحكمة كانت مؤلفة من 3محكمين إثنان من الجنسية الألمانية والثالثة من فيتنام وهم من القضاة المخضرمين والمشهود لهم بالنزاهة والشفافية.

وأضاف الى أنه وبعد أقل من 3 ساعات على إنتهاء هذه الجلسة تبلّغت اللجنة الأولمبية اللبنانية بقرار المحكمة رفض طلب اللاعب زينا وتثبيت قرار اللجنة الأولمبية اللبنانية بإعطاء البطاقةالوحيدة في لعبة التزّلج الألبي إلى اللاعب آلان بحلق .

ولفت السيد همام بإنّ الهدف من المؤتمر الصحفي اليوم في شقّه هذا هو الإضاءة على كل الأحداث التي حصلت على هذا الصعيد من أجل وضع الأمور في نصابها الصحيح ونقول للرأي العاماللبناني والوسط الرياضي خصوصاً أن قرار محكمة التحكيم الرياضي الدولي هو قرّار مشرّف للرياضة اللبنانية ومؤسساتها الأهلية العاملة وفي مقدّمها اللجنة الأولمبية اللبنانية.

وختم بان هذه القضية ومن خلال الإعلان عن حيثياتها من قبل محكمة التحكيم الرياضي الدولي عبر موقعها الإلكتروني إلى الرأي العام الرياضي الدولي فإنها سوف تعكس الصورة الحضاريةلعمل اللجنة الأولمبية اللبنانية الإحترافي وعليه فإنّنا ملتزمون دائماً وأبداً بإحقاق الحق وقيادة الرياضة اللبنانية بكل نزاهة وشفافيّة.

بعد كلمته ردّ السيد همام على أسئلة الصحفيين موضحاً بان اللجنة الاولمبية قامت بواجبها كاملاً وبما تقتضيه الأسس والقوانين وان كل مخالفة لهذه القوانين كانت ستعرّض لبنان للتوقيف من قبلاللجنة الاولمبية الدولية والاتحادات الدولية.

بعد ذلك كانت كلمة الامين العام للجنة العميد المتقاعد حسان رستم أشار فيها الى السباق الترويجي لدورة الالعاب الآسيوية الـ 18 (جاكرتا 2018) والتي تقام خلال الفترة من 8 آب ولغاية 2أيلول حيث سيقام السباق يوم الاحد 25 شباط 2018 على كورنيش المنارة ابتداء من الساعة 8:30 صباحاً حيث سيكون تجمع المشاركين في الباحة مقابل مدخل ملعب النادي الرياضي بيروتوالركض لمسافة 2 كلم باتجاه مسبح الجامعة الاميركية ومن ثم العودة الى نقطة الانطلاق.

وأوضح أن الدول في القارة الاسيوية وبناءاً لطلب المجلس الاولمبي الآسيوي بدأت تنظيم سباقات للمرح للترويج لهذه الالعاب الاسيوية وقد نظمت كل من دبي – قطر – البحرين سباقاتها علىهذا الصعيد وأنه في الاشهر المقبلة حتى حزيران سيقام مثل هذا  السباق في كل من: سيريلانكا- ماليزيا- فيتنام- كمبوديا- تشاينيز تايبيه- ماكاو- بوتان- نيبال- كازاخستان- طاجكستان- كورياالجنوبية- منغوليا- الصين- اليابان- كوريا الشمالية- سنغافورة- ايران- الهند- تيمور الشرقية، واخيراً في جاكرتا خلال شهر حزيران حيث يبدأ العد العكسي لانطلاق فعاليات الدورة.

وختم بتوجيه الشكر الى المؤسسات التي دعمت تنظيم هذا السباق من المؤسسات العسكرية والامنية واتحاد العاب القوى ووحدة الانشطة الرياضية والكشفية في وزارة التربية والتعليم العاليوفوجي الاطفاء وحرس مدينة بيروت والنادي الرياضي والصليب الاحمر والاتحادات والاندية والمجلس الاولمبي الآسيوي.

ثم كانت كلمات في المناسبة لوفد المجلس الاولمبي الآسيوي تمحورت حول هدف وأهمية السباق فيما القى كلمة رئيس المجلس الشيخ أحمد الفهد الصباح عضو المكتب التنفيذي للمجلس اللواءسهيل خوري حيث اعتبر ان الالعاب الآسيوية تعزز روح المرح والصداقة في جميع انحاء القارة وان سباق المرح يعزز الصداقة بين المشاركين فيه ويترك ذكريات دائمة ويتيح للجميع بانيشعر انه جزء من دورة الالعاب الآسيوية.

وتوجه اللواء خوري بالتهنئة لرئيس اللجنة الاولمبية السيد جان همام ولاعضاء اللجنة على القرار الذي صدر عن محكمة التحكيم الرياضي الدولي وهو جاء ليدحض كل المزاعم التي كانبعضهم ينشرها في عدة مناسبات حول مصداقية عمل اللجنة الاولمبية وصحة القرارات الصادرة عنها.

وتكلم المهندس عزة قريطم رئيس لجنة الرياضة للجميع واليوم الاولمبي حيث كشف بان اللواء سهيل خوري كان صاحب فكرة تنظيم سباق مرح ترويجي لدورة الالعاب الآسيوية يوم كان رئيساًللجنة الرياضة للجميع في المجلس الاولمبي الآسيوي وله يعود الفضل في تنظيم هذا السباق في غالبية دول القارة .

ثم أشار الى النواحي اللوجستية المتعلقة بالسباق حيث تم تخصيص شهادات مشاركة لكل المشاركين في السباق وستمنح 5 ميداليات لاصحاب المراكز الاولى في فئة الناشئين .

 

وفي الختام أقيم كوكتيل بالمناسبة.

التعليقات