شعبية ووطنية

شعبية ووطنية

الكاتب : Tony KhalilThu, 24 Aug, 2017, 10:21

يتبارى جمهور الباسكيت و الفوتبول في لبنان على ابراز لعبته على انها الاولى في لبنان فهنالك من يقول ان الباسكيت هي الاولى و كل العالم بتقولا و هنالك من يناقض هذا القول و يذهب الى تأكيد المركز الاول للفوتبول . هذه المنافسة بين اللعبتنين تذكر بالمنافسة بين الاذاعات الاف ام في لبنان و كيف تدعي كل منها انها الاولى في البلاد.

الحقيقة التي يجب ان تقال ان شعبية الفوتبول بوجود المارد النبيذي اي جمهور نادي النجمة لا نقاش فيها وقوة و تفوق جمهور الفوتبول تنعكس في اهازيج ملاعب الباسكيت التي اغلبها مسروقة من ردات الفوتبول .

اما عن اللعبة الوطنية الاولى فالحديث يطول  و النتيجة هي غير محسومة و السبب هو التغطية الاعلامية و النتائج . فكرة السلة مع نتائجها سابقا  في الفترة الممتدة من ال1998 الى ال2006 و نتائج المنتخبات الوطنية  و الاندية اللبنانية في تلك الفترة  استحقت عن جدارة لقب اللعبة الوطنية الاولى و استفردت بالتغطية الاعلامية محليا و دوليا لكن مع غياب النتائج اللافتة و أخرها المركز السادس في كأس أسيا أخيرا جعلت لقب اللعبة الوطنية الاولى مبهبط شوي عليها و الحق يقال اذا استطاع القيمون على كرة القدم من تقديم انجاز و لو صغير على الصعيد القاري كما فعلوا سابقا بالانتقال الى المرحلة الثانية من تصفيات بطولة العالم فان لقب اللعبة الاولى سيكون للفوتبول و عندها لا مجال للنقاش و سيكون لبنان مثله مثل اي بلد في العالم : الفوتبول اولا و الباسكيت بعده .

التعليقات