الشباب مار الياس يخلف السد ويتوج للمرة الأولى في تاريخه

الشباب مار الياس يخلف السد ويتوج للمرة الأولى في تاريخه

الكاتب : سبوركلوTue, 16 Jun, 2015, 09:20

تسيد الشباب مار الياس كرة اليد اللبنانية خلفاً للسد، بتتويجه بلقب الدوري للمرة الأولى في تاريخه بفوزه في الدور النهائي على الغريم التقليدي الصداقة بمباراتين من أصل ثلاث ممكنة، إذ تغلب عليه في المباراة الثانية 35 – 29 (الشوط الأول 18 – 16) في المباراة التي أجريت بينهما في قاعة مجمع عاشور الرياضي بنادي الصداقة على طريق المطار أمام زهاء 200 متفرج.

واتسمت الدور النهائي بالندية لا سيما في المباراة الثانية والتي حسمها لاعبو مار الياس بخبرتهم في واصل الصداقة حلوله وصيفاً.

وجاءت المباراة قوية من الطرفين إذ بدأها الصداقة على نحو أفضل وتقدم في الدقائق العشرين من اللقاء واستفاد لاعبوه من طريقة لعبهم المتوازنة بين دفاع المنطقة والهجوم عبر الجناحين وذلك بحسب الخطة التي وضعها المدرب زياد منصور مستغلاً وجود الدولي الايراني كرم الله استيكي الذي كان أفضل لاعبي الفريق مع عمر نحاس وحسن الحاج، وتردد لاعبو مار الياس هجومياً في بادئ الأمر لكنهم سرعان ما فرضوا سطوتهم على المباراة ليذوبوا تقدم الصداقة باعتمادهم على الدفاع المتقدم إضافة الى التألق اللافت للحارس الدولي حسين صقر، مع تنفيذ مميز للمرتدات عبر الجورجي ايكا والشقيقين أحمد وحسين شاهين كما لعب فيليب تامر دوراً هجومياً مميزاً وكذلك القائد ذو الفقار ضاهر، لينتهي الشوط الأول بتقدم صريح لماري الياس 18 – 16.

وفي الشوط الثاني تابع مدرب مار الياس توفيق شاهين ومساعده الجورجي سيرغو الاعتماد على الأسلوب ذاته دفاعياً وهجومياً في المقابل حاول الصداقة تدارك الموقف، وتعادلت الأرقام 25 – 25 ثم 27 – 27 لكن كلمة الفصل في الدقائق العشرة الأخيرة جاءت للاعبي مار الياس الذين استخدموا كل خبرتهم التي اكتسبوها جراء بطولاتهم وانجازاتهم المحلية والقارية والدولية مع السد، وحسموا النتيجة بفارق ست إصابات 35 – 29. وشهدت المباراة بعض حالات التوتر ما أدى الى طرد ذو الفقار ضاهر من مار الياس لاعتراضه بشدة على التحكيم وكذلك محمد منصور من الصداقة بسبب خشونته.

وكان أفضل مسجل للفائز الجورجي ايكا 12 إصابة وأضاف كل من أحمد شاهين وشقيقه حسين خمس إصابات لكل منهما، وللخاسر الدولي الايراني كرم الله استيكي عشر إصابات واضاف كل من عمر نحاس وحسن الحاج أربع إصابات لكل منهما.

قاد المباراة الحكمان الدوليان السوريان ناصر طنجي وعبد الله الخطيب وعاونهما حسن درويش مسجلاً وقاسم مقشر ميقاتياً وراقبها الدولي حلمي شعيب.  

التعليقات